خبراء: من يقف وراء أكتوبر الأحمر؟

epa02597189 a photo dated 30 july 2010 made available on 23 february 2011 of chinese people using computers in an internet cafe in beijing, china
undefined

 تحدثت صحيفة كريستيان ساينس مونيتور عن إحدى الشبكات العالمية للتجسس الإلكتروني عبر الإنترنت والتي اكتشفها خبراء روس ويطلق عليها اسم "أكتوبر الأحمر". وقالت إن هناك خبراء غربيين منقسمين بشأن مصدر هذه الشبكة، وإن بعضهم يقول إن البصمات الرقمية على الشبكة لا تستبعد روسيا نفسها.

ويقول خبراء شركة كاسبيرسكي الروسية لمكافحة الفيروسات الإلكترونية إن هذه الشبكة التجسسية تستهدف مواقع الهيئات الدبلوماسية والحكومية ووكالات الأبحاث بالعديد من البلدان حول العالم، وهي تعتمد على فيروس يتفوق عمليا على فيروس "فلايم"  الذي سبق أن أثار ضجة عالمية.

ويقوم النظام الذي تعتمد عليه هذه الشبكة التجسسية بسرقة البيانات من الهواتف الذكية وبتغيير خصائص معدات الشبكات، وبالحصول على ملفات من الأقراص الصلبة واسترجاع الممسوح منها، وكذلك باختراق قواعد بيانات البريد الإلكتروني، وغير ذلك من الأهداف الإلكترونية.

وأشارت الصحيفة إلى أن المخترقين من خلال أكتوبر الأحمر يهدفون إلى الحصول على معلومات ووثائق تشكل خطرا على الدول والشركات والمنظمات، مضيفة أنهم يركزون على المعلومات الدبلوماسية والوكالات الحكومية كوزارات الدفاع حول العالم، وغير ذلك من الأهداف كمجمعات الطاقة وخاصة النووية منها، وكذلك وكالات الفضاء ومنظمات الطيران.

وأضافت أن خبراء كاسبيرسكي يقولون إن أكتوبر الأحمر ربما يعود بجذوره إلى 2007 على الأقل، وأن  الخبراء الغربيين منقسمون بشأن من يقف وراء هذه الشبكة التجسسية بالفعل، وأن هناك أدلة تقنية تشير إلى استخدام المخترقين تعابير عادة ما يستخدمها المبرمجون الروس والصينيون.

المصدر : كريستيان ساينس مونيتور