تساؤلات عن هجوم قنصلية أميركا ببنغازي

An armed man waves his rifle as buildings and cars are engulfed in flames after being set on fire inside the US consulate compound in Benghazi late on September 11, 2012. An armed mob protesting over a film they said offended Islam, attacked the US consulate in Benghazi and set fire to the building, killing one American, witnesses and officials said. AFP
undefined

أشار الكاتب الأميركي آدم جيمس ليونز إلى الهجوم الدموي الذي استهدف القنصلية الأميركية في بنغازي في سبتمبر/أيلول الماضي، وأسفر عن مقتل السفير الأميركي كريستوفر ستيفنز وثلاثة أميركيين آخرين، وقال إن هناك أسئلة كثيرة لا تزال تحتاج إلى إجابات.

وأضاف الكاتب أنه بالرغم من أن نتائج التحقيق التي يتوصل إليها "مجلس مراجعة المساءلة" بشأن الهجوم على القنصلية الأميركية في مدينة بنغازي الليبية في 11 سبتمبر/أيلول 2012 أشارت إلى عدم وجود مظاهرات احتجاجية عفوية خارج القنصلية لحظة الهجوم، وهذا التحقيق فشل في تقديم إجابات على العديد من الأسئلة الرئيسية.

وأوضح أن المجلس لم يوضح لماذا كانت إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما تكذب على الشعب الأميركي لحوالي أسبوعين في أعقاب الهجوم، وذلك عندما كانت إدارة أوباما تقول إن هناك مظاهرات احتجاجية عفوية على الفيلم المسيء للإسلام، وإن الهجوم لم يكن مدبرا أو مخططا له، وإن تلك الاحتجاجات خرجت عن نطاق السيطرة.

الكونغرس الأميركي بحاجة لأن يشكل لجنة خاصة من الحزبين للكشف عن الحقائق وجعلها معروفة للرأي العام الأميركي، فالشعب الأميركي لا يقبل بأقل من هذا

وقال ليونز -وهو الممثل العسكري للولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة- إن بعض المسؤولين الأميركيين، ومنهم الجنرال ديفد بترايوس المدير السباق للمخابرات الأميركية المركزية الأميركية (سي آي أي)، كانوا يكذبون بشكل واضح على الكونغرس الأميركي، مضيفا أن هذا الكذب يشكل جناية.

كشف الحقائق
وأضاف أن لجنة المراجعة توصلت أيضا إلى عدم وجود أي إنذار مسبق بشأن هجوم وشيك، وقال إن هذه النتيجة المغلوطة من شأنها أن تنال من مصداقية اللجنة برمتها، موضحا أنه إضافة للأهمية التي يشكلها تاريخ الهجوم، فإنه كان هناك تحذيرات إستراتيجية وتكتيكية بشأن هجوم وشيك.

وقال الكاتب إن الكونغرس الأميركي بحاجة لأن يشكل لجنة خاصة من  الحزبين الاثنين للكشف عن الحقائق وجعلها معروفة للرأي العام الأميركي، وإن الشعب الأميركي لا يقبل بأقل من الكشف عن الحقائق.

المصدر : واشنطن تايمز

حول هذه القصة

من واشنطن / وليام بيرنز / مساعد وزيرة الخارجية الامريكية 2/10/2012

عقد الكونغرس الأميركي جلسات سرية وعلنية على مدار يومين لمناقشة ما توصلت اليه لجنة تحقيق في ملابسات الهجوم على مقر القنصلية الأميركية في بنغازي قبل ثلاثة أشهر الذي أدى لمقتل السفير الأميركي، وقد حملت نتائج التحقيق الخارجية الأميركية المسؤولية.

Published On 21/12/2012
The U.S. Consulate in Benghazi is seen in flames during a protest by an armed group said to have been protesting a film being produced in the United States in this September 11, 2012 file photo. U.S. Secretary of State Hillary Clinton said December 19, 2012, she accepted the findings of an independent panel that faulted the State Department over the deadly September attack and had ordered widespread changes to bolster US. Diplomatic security overseas. REUTERS/Esam Al-Fetori/Files (LIBYA - Tags: POLITICS CIVIL UNREST)

قال ثلاثة أعضاء في الكونغرس الأميركي إن هناك أسئلة حرجة لا تزال تحتاج إلى إجابات بشأن الهجوم على القنصيلة الأميركية في مدينة بنغازي الليبية في سبتمبر/أيلول الماضي، وأضافوا أن انسحاب رايس من الترشح للخارجية لا يعني انتهاء التحقيق بقضية القنصلية.

Published On 24/12/2012
مقتل السفير الأميركي في بنغازي

انتقدت لجنة الأمن الداخلي بمجلس الشيوخ الأميركي الاثنين القصور الأمني من قبل المخابرات بشأن الهجوم على القنصلية الأميركية ببنغازي، وقالت إن وزارة الخارجية ارتكبت “خطأ فادحا” عندما قررت استمرار بعثة الولايات المتحدة هناك في العمل رغم عدم كفاية الأمن.

Published On 1/1/2013
epa02237600 US Senator Lindsey Graham talks with journalists during a briefing in Kabul Afghanistan on 05 July 2010. A delegation of three US senators US Senators Joseph Lieberman, John McCain and Lindsey Graham is on an official visit to Kabul to discuss issues of mutual interest and regional security. EPA/S. SABAWOON

هدد سيناتور جمهوري بعرقلة تثبيت مرشح الرئيس الأميركي باراك أوباما لرئاسة وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي إيه) جون بيرنان إلى حين تقديم مزيد من المعلومات إلى الكونغرس عن الهجمات التي وقعت في سبتمبر/أيلول على القنصلية الأميركية في بنغازي.

Published On 9/1/2013
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة