اللبن مسؤول عن زيادة الأمراض المعوية

KIV03-19991007-KIEV, UKRAINE: Farmer Andrey Rudchenko drinks fresh milk from one of his cows in the highly radioactive zone around the devasted nulear reactor of Chernobyl, Wednesday, 06 October, 1999. About 200 people returned to the zone, still fearing to be forced to leave the stricken town. People are forbidden from living in the zone, which has been cordoned off by barbed wire since the accident in 1986, when reactor number four exploded. EPA PHOTO/EPA/SERGEI SUPINSKY
undefined
أفادت دراسة على حيوانات المختبر أن الأنظمة الغذائية الغنية باللبن يمكن أن تكون مسؤولة عن تزايد حالات داء الأمعاء الالتهابي (مجموعة من الحالات الالتهابية للقولون والأمعاء الدقيقة وأهم أنواع هذا المرض هو داء كرون والتهاب القولون التقرحي) لأنها تملأ أحشاءنا ببكتيريا ضارة.

وقال الباحثون إن كميات الدهون الكبيرة التي نلتهمها اليوم تغير الطريقة التي نهضم بها طعامنا وتسمح للبكتيريا الضارة بالنمو في أجسامنا.

وقالوا إن تغيير توازن البكتيريا في أمعائنا يمكن أن يخفف أعراض أعداد الناس المتزايدة الذين يشكون من أمراض الأمعاء الالتهابية التي تؤثر في واحد من كل 350 شخصا في بريطانيا.

ويشار إلى أن أمراضا مثل داء كرون والتهاب القولون التقرحي يسببها التهاب الأمعاء وهو ما يسبب أعراضا تشمل التشنجات البطنية والإسهال.

وأشارت صحيفة ديلي تلغراف إلى أن الباحثين في جامعة شيكاغو الأميركية درسوا تأثيرات الأنظمة الغذائية المتنوعة على فئران معدلة وراثيا لجعلها ميالة للإصابة بأمراض الأمعاء الالتهابية.

ووجدوا أن ثلث الفئران التي تغذت على الأنظمة الغذائية التي كانت قليلة الدهون أو عالية الدهون المتعددة "اللاتشبع" أصيبت بالتهاب القولون التقرحي (نوع من أمراض الأمعاء الالتهابية المزمنة ويتميز بالتهاب غير متواصل للطبقة السطحية من الغشاء المخاطي للقولون مع تشكل تقرحات في هذه الطبقة) مقارنة بثلثي تلك التي تغذت على كميات مرتفعة من دهون اللبن المشبعة.

ولأن هذه الدهون -وهي مكون شائع للأغذية المصنعة- صعبة الهضم يضطر الجسم لملء الأمعاء بالمزيد من العصارة الصفراء وهو ما يغير توازن البكتيريا التي تنمو فيها.

وهناك نوع من البكتيريا يسمى "Bilophila wadsworthia"، عادة ما يكون نادر الوجود في أمعاء الفأر، يتضاعف كثيرا جدا لدرجة أنه يكون مسؤولا عن 6% من كل البكتيريا الموجودة في أمعاء الفئران التي تغذت على النظام الغذائي العالي التشبع بالدهون.

وقال الأستاذ إيوجين تشانغ الذي قاد الدراسة إن هذا الأمر يمكن أن يؤدي إلى علاجات جديدة تسمح بإعادة تصميم شاكلة بكتيريا الأمعاء بدون تغيير أنماط حياة المرضى بصورة ملحوظة.

وقال أحد خبراء المجال إن معدي هذه الدراسة لا يقدمون فقط أول تفسير موثوق به حول كيفية مساهمة النظام الغذائي الغربي في الارتفاع غير العادي لمعدل داء الأمعاء الالتهابي، بل يشيرون أيضا إلى وسيلة فعالة للتعامل مع هذه الأمراض وذلك ببساطة من خلال إعادة تشكيل التوازن الميكروبي للأمعاء.

المصدر : ديلي تلغراف

حول هذه القصة

woman womb cancer

أفادت دراسة سويدية صدرت حديثا بأن تناول كميات كبيرة من الحليب يزيد من احتمالية خطر الإصابة بسرطان الرحم لدى السيدات نظرا لأن مادة غلاكتوز التي تتكون إثر تحلل مادة اللآكتوز “وهو سكر الألبان الموجودة في الحليب” في الجسم تصبح سامة بالنسبة للرحم أو تساعد في نمو الأورام.

Published On 12/1/2005
الشاي يمكن أن يساعد في مكافحة البدانة

اكتشف علماء في مركز بحوث الشاي في جورهات بالهند أن الشاي يحتوي على نسب عالية من المركبات التي تساعد على تقليل كمية الدهون التي تمتصها الأمعاء ويمكن أن يخفض الكوليسترول. لكن البروتينات الموجودة في حليب البقر تحيد هذه القدرة على مكافحة الدهون.

Published On 28/3/2011
الحليب وتقوية العظام

يساعد تناول المخبوزات التي تحتوي على الحليب في الشفاء من الحساسية المرتبطة بتناول الحليب لدى الأطفال مما قد يغير من طرق علاج هذا النوع من الحساسية الذي يصيب 3% منهم.

Published On 5/6/2011
الحمل والرضاعة وذكاء الاطفال

أظهرت دراسة حديثة أن زيادة الاعتماد على حليب الأم في تغذية الطفل خلال العام الأول مقارنة مع أصناف الحليب الأخرى، قد تؤثر تأثيرا إيجابيا على تطوره الذهني.

Published On 1/10/2011
المزيد من دراسات وبحوث
الأكثر قراءة