هل تغتنم إيران الفرصة باجتماع بغداد؟

Turkish Foreign Minister Ahmet Davutoglu (L) sits with Iran's top national security official Saeed Jalili (2ndR) before their meeting on April 13, 2012 on the eve of the resumption of talks between the European Union and Iran about its nuclear program. A new round of nuclear talks between Iran and representatives of the "Iran Six" nations will resume on April 14 in Istanbul after a 13-month hiatus. The other members of the "Iran Six" - also known as the P5+1 - are Russia, China, the United States, France, the United Kingdom and Germany. AFP PHOTO/ BULENT KILIC
undefined
 
أشارت صحيفة نيويورك تايمز إلى ما وصفته بفشل المجتمع الدولي في كبح جماح الطموحات الإيرانية للحصول على السلاح النووي، ودعت في تعليق لها إلى تماسك الضغوط الدولية ضد طهران، متسائلة عن مدى استعداد إيران لاغتنام فرصة المفاوضات في اجتماع بغداد.
 
وأضافت الصحيفة أن المجتمع الدولي سبق أن شهد انقساما لسنوات بشأن مقدار الضغط اللازم تطبيقه ضد طهران، وأن إيران استغلت بدهاء الانقسام الدولي بشأن برنامجها النووي، وأشارت إلى أنه منذ تولي الرئيس الأميركي باراك أوباما منصبه فرضت القوى الكبرى عقوبات قوية على نحو متزايد ضد إيران مستهدفة بشكل خاص البنوك وتجارة النفط.

وقالت نيويورك تايمز إن من الأهمية بمكان الحفاظ على تماسك الضغط الدولي ضد طهران، وذلك في الجولة الثانية من مفاوضات النووي الإيراني والمزمع انعقادها في العاصمة العراقية بغداد الأسبوع الجاري.

وأشارت إلى أن الجولة الأولى من المفاوضات بشأن النووي الإيراني، التي شهدتها إسطنبول التركية الشهر الماضي، كانت مشجعة لطهران ومجموعة "5+1″، التي تضم الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن إضافة إلى ألمانيا، مما جعل الجانبين يتفقان على اللقاء مجددا في جولة ثانية.

مطلوب من إيران تقديم مقترحات صلبة وملموسة في اجتماع بغداد المقبل، وذلك  لمعالجة الشواغل الأساسية التي تثير قلق المجتمع الدولي بشأن برنامجها النووي

مقترحات ملموسة
وأضافت أنه يجدر بطهران هذه المرة تقديم مقترحات صلبة وملموسة لمعالجة ما أسمتها الشواغل الأساسية التي تثير القلق بشأن برنامجها النووي.

وأوضحت أنه يمكن لطهران أن تتحرك بشكل واضح وملحوظ نحو تعليق جميع أنشطتها المتعلقة بتخصيب اليورانيوم، التي سبق أن طالب مجلس الأمن الدولي طهران بوقفها عام 2006.

وقالت إنه إذا أرادت طهران وضع حد للعقوبات الدولية المفروضة عليها، التي باتت تنذر بانهيار الاقتصاد الإيراني، فإنه يتوجب عليها إبداء الاستجابة للمتطلبات الدولية بشأن تخصيب اليورانيوم، وعدم مواصلة السعي للحصول على السلاح النووي.

وحذرت نيويورك تايمز طهران من إعادة اللعبة التي طالما قامت بها في السابق مرات عديدة، والمتمثلة في إبداء بعض المرونة من أجل جعل بكين وموسكو تسعيان لتخفيف وطأة العقوبات عن إيران، في حين تواصل طهران في الوقت نفسه تطوير برنامجها النووي.

وقالت الصحيفة إنه إذا قدمت طهران بعض اللفتات ذات المصداقية في جولة المفاوضات الثانية التي تستضيفها بغداد، فإنه يجب تخفيف العقوبات المفروضة على إيران، ولكن ليس بشكل كبير، وذلك حتى تتخلى عن أنشطتها النووية.

ودعت نيويورك تايمز المجتمع الدولي لجعل كل الأمور واضحة أمام طهران، وذلك قبل أن تبدأ الأخيرة بتقديم الوعود تلو الوعود، كما تساءلت عما إذا كانت إيران ستغتنم هذه الفرصة المتاحة في اجتماع بغداد المتوقع انطلاقه في الـ23 من الشهر الجاري.

المصدر : نيويورك تايمز

حول هذه القصة

r_A view of the Arak heavy-water project, 190 km (120 miles) southwest of Tehran, in this August 26, 2006 file photo. Iran's envoy to the U.N. nuclear watchdog said on Tuesday that

قال السفير الأميركي في إسرائيل دانيال شابيرو إن لدى بلاده خططا “جاهزة” لضرب إيران إذا ما كان ذلك ضروريا لمنعها من أن تكون قوة نووية عسكرية.

Published On 17/5/2012
The boardroom is seen during an International Atomic Energy Agency (IAEA) board of governors meeting at the UN atomic agency headquarters in Vienna on March 5, 2012. The UN atomic agency's 35-nation board of governors sought fresh thinking today in its impasse with Iran after two fruitless visits probing

تكثف إيران مساعيها للتوصل إلى اتقاق تهدئة مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن برنامجها النووي قبل مفاوضات القوى العالمية بهذا الشأن في بغداد الأسبوع المقبل، في حين تواصل إسرائيل التحريض على طهران.

Published On 18/5/2012
AUSTRIA : (FILES) A file picture taken on November 17, 2011 shows International Atomic Energy Agency (IAEA) Director-General Yukiya Amano smiling during the board of governors conference at the agency headquarters in Vienna. IAEA director general Yukiya Amano will visit Iran on May 21, 2012 and meet Tehran's chief nuclear negotiator Saeed Jalili, the UN nuclear watchdog said on May 18. Amano will "discuss issues of mutual interest with high Iranian officials," the International Atomic Energy Agency said in a statement. AFP PHOTO/SAMUEL KUBANI

يبدأ المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية الياباني يوكيا أمانو الأحد زيارة لم تكن مقررة من قبل إلى إيران لبحث برنامجها النووي، وذلك قبل يومين من اجتماع حاسم بين إيران والقوى الكبرى في العاصمة العراقية بغداد يوم 23 مايو/أيار الجاري.

Published On 19/5/2012
f: File pictures dated 29 October 2000 shows Iranian army helicopters and Navy boats taking part in maneuvers in the Strait of Hormuz. The Iranian navy has seized three British naval boats alleged to have entered its territorial waters on the Iraqi border

انتقد كاتبان أميركيان سياسة الرئيس الأميركي باراك أوباما المتراخية إزاء البرنامج النووي الإيراني، وقالا إن طهران ماضية في شراء الوقت، وإنه آن للرئيس الأميركي التلويح بعمل عسكري ضد المنشآت النووية الإيرانية ما لم يرتدع القادة الإيرانيون عن تهديد الأمن والسلم العالميين.

Published On 19/5/2012
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة