التلوث يعوق نمو رئة الأطفال

كشفت دراسة بريطانية أن التعرض للتلوث الناجم عن عوادم السيارات بالمدن يعوق نمو الرئة لدى الأطفال، لا سيما أنه يخفض القدرة على التنفس بمعدل 17%.

وقد ربط باحثون من مستشفى رويال لندن الضرر الذي يصيب الأطفال الأصحاء الذين يعيشون في المدن بجسيمات دقيقة توجد في الأبخرة التي تخرج من عوادم السيارات.

وتنقل صحيفة صنداي تايمز عن المتخصص في جهاز التنفس لدى الأطفال البروفيسور جوناثان غريغ الذي قاد الدراسة قوله إن تنفس هواء المدينة الملوث يشبه تدخين الأطفال للسجائر.

ويقول غريغ إن "هذه الجسيمات الصغيرة تنتقل عبر الرئة إلى الدم مما يؤدي إلى الالتهاب، ويؤدي إلى الحد من نمو وعمل الرئة لدى الأطفال، وهذا يعني أن الأطفال ينشؤون بعجز يصاحبهم طيلة حياتهم".

وكان غريغ وفريقه قد أخذوا عينة من لعاب 34 طفلا يعيشون شرق لندن و66 آخرين في ليستر سيتي، وحصلوا على خلايا تدعى البلاعم التي تعمل على إزالة التلوث والجراثيم.

وقد أجرى الباحثون أيضا فحوصا على قدرة الأطفال التنفسية، فوجدوا أنه كلما تعرضت الخلايا للكربون تضاءلت فعالية الرئة.

وتشير الصحيفة إلى أن نتائج تلك الدراسة ستعرض على مؤتمر بشأن تلوث المدن في أمستردام الشهر المقبل.

المصدر : صنداي تايمز

حول هذه القصة

أقر البرلمان الأوروبي اليوم قانونا جديدا يفرض قيودا أكثر صرامة يبدأ تطبيقها ابتداء من 2016 بشأن حجم التلوث الذي يصدر عن الشركات الصناعية.

أعلنت وزارة الصحة الإيرانية حالة الخطر في العاصمة طهران بسبب تلوث الهواء، ونشرت حافلات الطوارئ المجهزة بالوسائل الطبية اللازمة في ست نقاط من أنحاء المدينة. وتفيد أرقام رسمية بأن تلوث الهواء يتسبب سنوياً بوفاة نحو أربعة آلاف شخص بطهران وحدها.

تعتبر التنمية العمرانية وصناعة البناء من أكبر المستهلكين للموارد الطبيعية سواء كان ذلك بالنسبة لمصادر الطاقة أو أية مواد أخرى تستخدم في صناعة التشييد، فضلا عن مساهمتها في الآثار السلبية للتغيرات المناخية وتلوث البيئة.

حظرت الولايات المتحدة استيراد عدد من المنتجات اليابانية بسبب مخاوف من تلوثها بإشعاعات نووية تسربت من محطة فوكوشيما بشمال شرق اليابان. وطلبت الحكومة اليابانية من المواطنين عدم استهلاك الخضراوات القادمة من أربع محافظات. وقد أوقف عمال المفاعل رقم2 العمل بسبب ارتفاع الإشعاعات.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة