لماذا لا يتدخل الغرب بسوريا؟

تساءلت مجلة تايم الأميركية بشأن تضاؤل فرصة حصول الشعب السوري على ما تشبه تلك التي حصل عليها الشعب الليبي، والمتمثلة في التدخل العسكري الغربي لحماية المدنيين.

وأوضحت المجلة أن قادة الغرب وغيرهم من قادة العالم دفعوا مجلس الأمن للانعقاد في مارس /آذار 20011 ولاتخاذ قرار لحماية الليبيين من خلال كل الإجراءات الممكنة.

وأشارت تقارير إلى أن القوى الغربية قد تواجه مصاعب وتحديات كبيرة في حال تدخلت عسكريا ضد الرئيس السوري بشار الأسد، وذلك على المستويين السياسي والعسكري، أكثر من تلك التي واجهها الغرب في ليبيا.

ونسبت تايم إلى معهد الخدمات الملكي المتحد لخدمات الأمن والدفاع -والذي يخدم الحكومة البريطانية- القول إن التدخل في ليبيا تم في لحظة نادرة جمعت قادة العالم في ظل ظروف معينة.

الرئيس السوري استغل العام الماضي في تحديث قدراته الهجومية الجوية والبحرية وفق أحدث الأنظمة العسكرية الروسية، وذلك حسب تقرير لمعهد ستوكهولم لأبحاث السلام الدولي

مجلة تايم

أنظمة روسية
وقالت إن الأسد يختلف عن العقيد الراحل معمر القذافي، موضحة أن الرئيس السوري استغل العام الماضي في تحديث قدراته الهجومية الجوية والبحرية وفق أحدث الأنظمة العسكرية الروسية، وذلك حسب تقرير لمعهد ستوكهولم لأبحاث السلام الدولي.

وأوضحت أن روسيا دعمت الأسد بصواريخ مضادة للطائرات وبأخرى متوسطة المدى خفيفة الوزن متحركة محمولة على آليات، مما يجعلها أهدافا صعبة أمام الطائرات المقاتلة، كما زودت موسكو حديثا نظام الأسد بمقاتلات متطورة من طراز "ميغ 29" وبأنها زودت سوريا سنويا منذ عام 2007 بمئات الدبابات من طراز "تي 72″، وأن المعارضة صورت هذا النوع من الدبابات أثناء هجومها على مدينة حمص مؤخرا.

كما دعمت موسكو دمشق بصواريخ أخرى مضادة للطائرات العام الماضي، بما فيها صواريخ من طراز"40 إس أي 17″ وغير ذلك من أنظمة الصواريخ الأخرى.

وأشارت تايم إلى أن القذافي لم يتلق من روسيا ما تلقاه الأسد، وأن العقيد الليبي الراحل عقد صفقات لشراء أسلحة روسية، لكنها لم تتم.

وقالت إن القذافي جلب الدمار لنفسه عندما أعلن أنه سيقتل أهالي المدن والبلدات الليبية كالجرذان، وأنه لم يكن يملك أصدقاء أقوياء وأنه كان يعيش معزولا بطريقة تختلف عن حال الأسد.

المصدر : تايم

حول هذه القصة

تحدث مدير مكتب رئيس قسم العمليات الخاصة بإدارة المخابرات الجوية السورية، وهو من أبناء الطائفة العلوية، للجزيرة عن دور الجهاز بمجزرة مساكن صيدا بدرعا والتي راح ضحيتها 120 من السكان. وروى مشاهدته لاعتقال الطفل حمزة الخطيب، وكشف أسماء محققين.

أشارت صحيفة لوس أنجلوس تايمز الأميركية إلى ما وصفتها بالصعوبات التي يواجهها الثوار السوريون في الحصول على السلاح، وإلى لجوئهم إلى السوق السوداء لشراء الأسلحة في ظل تفاقم الأزمة.

قالت الناشطة اليمنية الحائزة على جائزة نوبل للسلام توكل كرمان إن حكم الرئيس السوري بشار الأسد سينتهي مثلما انتهى حكم الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح.

قال ناشطون إن عشرات من الأمن السوري قتلوا في اشتباكات غير مسبوقة الليلة الماضية وصباح اليوم في حي المزة بدمشق مع الجيش الحر. على صعيد آخر, تجدد القصف العنيف على مدينة حمص صباح اليوم وفقا لناشطين.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة