هل تضرب أميركا منشآت إيران النووية؟

Caption:EDITORS' NOTE: Reuters and other foreign media are subject to Iranian restrictions on their ability to film or take pictures in Tehran. An undated photo released by Iran's Army on November 20, 2010 shows an anti-aircraft missile S-200 being launched during a war game from an unknown location in Iran.
undefined

تساءل الكاتب الأميركي جاكسون ديل عما إذا كان العالم سيشهد في 2013 هجوما ضد المنشآت النووية الإيرانية؟ وأشار إلى أن أعضاء في مجلس الشيوخ الأميركي سبق أن ألمحوا إلى أن الولايات المتحدة ستختار في نهاية المطاف بين السماح لإيران بامتلاك النووي واتخاذ إجراء عسكري لمنعها من ذلك.

وأوضح الكاتب في مقال نشرته صحيفة واشنطن بوست الأميركية أن السيناتور جون ماكين والسيناتور جو ليبرمان كانا في 2006 أثارا جدلا كبيرا في الولايات المتحدة، بشأن الخيارات المحدودة أمام واشنطن بشأن البرنامج النووي الإيراني.

وقال ديل إن خيار توجيه ضربة عسكرية ضد المنشآت النووية الإيرانية ربما يكون هو الوحيد أمام الرئيس الأميركي بعد سبع سنوات من الجدل الذي أثاره عضوا الكونغرس، وذلك لأن إيران بقيت عاما بعد آخر تمضي في تخصيب اليورانيوم، لكن طهران توقفت عن القيام ببعض الخطوات التي من شأنها إثارة تل أبيب وواشنطن، وجعلهما تشنان هجوما ضد منشآتها النووية.

وأضاف الكاتب أن دنيس روس مستشار أوباما السابق للشأن الإيراني الذي غادر البيت الأبيض في نهاية 2011 يشير إلى أن العام القادم سيشهد أحد ثلاثة خيارات، وتتمثل هذه الخيارات في اقتراب إيران من الحصول على السلاح النووي أو عزم أوباما على منعها أو ظهور مناخ من البطء الاقتصادي والسياسي في إيران يكون من شأنه أن يجعل المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي يتخلى عن المسار النووي في البلاد.

إذا اقتربت 2013 من نهايتها، فمن يدري إذا كانت إيران ستضع العالم تحت الأمر الواقع وتكون قد امتلكت السلاح النووي؟

أمر واقع
كما أشار ديل إلى أن الرئيس الأميركي باراك أوباما صرح في مارس/آذار الماضي أمام رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بأنه من غير المقبول السماح لإيران بامتلاك سلاح نووي، وأضاف أن نتنياهو صرح أخيرا بأن إسرائيل ترى أن إيران ربما ستكون على وشك الحصول على يورانيوم مخصب بمعدل النصف، وذلك في منتصف 2013.

وأضاف الكاتب أنه إذا اقتربت 2013 من نهايتها، فمن يدري إذا كانت إيران ستضع العالم تحت الأمر الواقع وتكون قد امتلكت السلاح النووي؟ وأشار إلى صعوبة مفاوضات النووي مع إيران، وذلك لأن طهران تعتقد أنه مطلوب منها تسليم قطع من الماس مقابل قطع من الحلوى.

وتساءل ديل عما إذا كان أوباما سيلجأ إلى صفقة مع إيران يكون من شأنها السماح لطهران ببرنامج نووي لأغراض سلمية، ويكون تحت المراقبة؟ وإذا ما كان خامنئي سيقبل بهذا العرض الأميركي؟

وقال الكاتب إن ما يشجع الإيرانيين على القبول بعرض أوباما المحتمل يتمثل في الطمع بتخفيف العقوبات الاقتصادية على إيران، خاصة بعد الأضرار التي لحقت بالاقتصاد الإيراني، كما أن هناك قناعة في إيران بأن غياب أي اتفاق يعني هجوما أميركيا محتملا.

المصدر : واشنطن بوست

حول هذه القصة

(FILES) -- A picture dated June 28, 2011 shows ballistic missile Ghadr, the modified version of Shahab 3, is launched during the second day of military exercises, codenamed Great Prophet-6, for Iran's elite Revolutionary Guards at an undisclosed location. Iran said on July 2, 2012 that it was readying ballistic missile war games simulating a counter-attack against US or Israeli targets in the region in the event of air strikes on its nuclear facilities. AFP

قال مسؤول إيراني اليوم الثلاثاء إن بلاده ستضرب إسرائيل بالصواريخ ردا على هجوم أميركي محتمل يستهدف منشآتها النووية والعسكرية, في حين أعلن وزير الدفاع الأميركي أن واشنطن ستبقي على وجود عسكري قوي بالخليج العربي.

Published On 11/12/2012
f_A file picture dated April 3, 2007 shows a female Russian technician checking equipment inside the Bushehr nuclear power plant, in the Iranian Persian Gulf port

طوال أشهر طويلة من عام 2012، ظل السؤال المثير يدور حول التوقيت الذي حددته إسرائيل لضرب إيران من أجل إحباط برنامجها النووي المزعوم، ولم يكن السؤال متعلقا باحتمال شن مثل هذا الهجوم.

Published On 15/12/2012
afp : (FILES) - Picture taken on December 4, 2012 shows soldiers of the Air Defence Missile Squadron 2 walking past Patriot missile launchers in the background in Bad Suelze, northern Germany. German parliament is set to vote on on December 14, 2012 on the deployment of Patriot missiles and soldiers on Turkey's volatile border with war-ravaged Syria. AFP PHOTO / BERND WUSTNECK GERMANY OUT

قال رئيس هيئة أركان القوات المسلحة الإيرانية الجنرال حسن فيروز أبادي السبت إن الغرب يخطط لـ”حرب عالمية” عبر نشر صواريخ باتريوت في تركيا قريبا.

Published On 15/12/2012
epa02463511 A photograph released on 23 November 2010 shows Israel's Prime Minister Benjamin Netanyahu (R) as he attends a plenum session in the Knesset (Parliament) on November 22, 2010 sitting next to his Deputy Prime Minister and Minister of Strategic Affairs Moshe 'Boogie' Yaalon, an extreme right-wing element in his government. The government was debating if a referendum is required to approve any future Israeli withdrawal from east Jerusalem and the Golan Heights, something which passed and has been denounced strongly by the Palestinian Authority on 23 November 2010. EPA/MIRIAM ALSTER ISRAEL OUT

قال نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي اليوم الثلاثاء إن جهودا تقودها الولايات المتحدة للحد من البرنامج النووي الإيراني استؤنفت بعد إعادة انتخاب الرئيس باراك أوباما، وإنها تشمل استعدادات لعمل عسكري محتمل.

Published On 18/12/2012
المزيد من سلاح نووي
الأكثر قراءة