دعوة لإعادة النظر في الطائرات بدون طيار

دعت صحيفة فايننشال تايمز الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى إعادة النظر في إستراتيجية الطائرات من دون طيار التي تشن طلعات في باكستان والشرق الأوسط وأفريقيا بهدف قتل مشتبه فيهم فيما يسمى الإرهاب.

وتسلط الصحيفة في افتتاحيتها الضوء على ما وصفته بتحول المهمة المناطة بوكالة الاستخبارات الأميركية (سي آي أي) منذ أحداث 11 سبتمبر/أيلول 2001 من وكالة لجمع المعلومات الاستخبارية إلى منظمة شبه عسكرية تقتل مشتبه بهم في الإرهاب في كل من باكستان والشرق الأوسط وأفريقيا، مشيرة إلى أن تعيين بترايوس مديرا للوكالة العام الماضي بعد 37 عاما من عمله في الجيش بلور هذا التحول.

وكان مدير سي آي أي الجنرال ديفد بترايوس قد أمر هذا العام بتوسيع نطاق أسطول الطائرات من دون طيار لرفع مستوى العمليات ضد "الجهاديين"، غير أن الصحيفة تقول إن مثل تلك العمليات دخلت في دائرة الشبهات القانونية والأخلاقية والسياسية.

وهنا دعت الصحيفة أوباما إلى تغيير هذه الإستراتيجية في ولايته الثانية، قائلة إن هذه الأفعال ليست فقط محل شبهات قانونية، بل إنها تضر بالمصالح الأميركية نفسها.

وتستشهد الصحيفة بكيرت فولكر -وهو سفير أميركي سابق لدى حلف شمال الأطلسي (ناتو) في عهد الرئيس السابق جورج بوش- الذي قال إن عمليات الطائرات من دون طيار تمنح الأجانب الانطباع بأن الولايات المتحدة بلد "لديه قائمة دائمة للقتل".

وقالت فايننشال تايمز إن على أوباما أن يراجع سياسة سي آي أي ويعمل مع الوكالة والجيش والكونغرس لصياغة نهج أكثر شفافية وهيكلية بشأن الطائرات من دون طيار.

المصدر : فايننشال تايمز

حول هذه القصة

أكد رئيس لجنة الدفاع في البرلمان الباكستاني، جافد أشرف قاضي، اليوم أن وكالة الاستخبارات الأميركية (سي آي أي) أوقفت عمليات استهداف المتمردين باستعمال طائرات بدون طيار في باكستان بهدف منع مزيد من التوتر في علاقات واشنطن بإسلام آباد.

قلل الرئيس الأميركي باراك أوباما من أهمية وحجم استخدام طائرات أميركية بدون طيار في العراق باعتباره برنامجا محدودا جدا ويركز بشكل أساسي على حماية السفارة الأميركية في بغداد.

أشار الكاتب الأميركي روجر كوهين إلى ما وصفه بالروح الأميركية، وقال إنه حاول في 2008 أن يجد تعريفا للروح الأميركية، وذلك عندما فاز المرشح الديمقراطي باراك أوباما بالانتخابات الرئاسية في البلاد، داعيا أوباما إلى التخلي عن استخدام طائرات بدون طيار لقتل الأشخاص.

قتل خمسة أشخاص يشتبه بانتمائهم لتنظيم القاعدة في غارة شنتها طائرة من دون طيار أميركية على سيارتين بمنطقة السدية بمديرية الصعيد بمحافظة شبوة جنوبي اليمن، وأكد مدير مكتب الجزيرة بصنعاء وجود شخص عربي على الأقل بين القتلى.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة