عـاجـل: الأناضول: مقتل 9 جنود أتراك في غارة لقوات النظام السوري على تجمع للجيش التركي في إدلب

بلير عراب إحدى بنات مردوخ

مردوخ وزوجته ويندي في حفل أكاديمي أووردز بهوليوود في مارس/آذار 2010 (الفرنسية)

قالت صحيفة ديلي تلغراف إن الزوجة الثالثة لروبرت مردوخ اعترفت أن رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير كان حاضرا في شهر مارس/آذار من العام الماضي، أثناء تعميد اثنتين من بناتها على ضفة نهر الأردن.

وقالت الصحيفة إن الحوار مع ويندي مردوخ سيصدر في مجلة "فوغ"، ويستشف منه أن بلير هو عرّاب إحدى البنتين، ومن المنتظر أن يكون الأمر محرجا له.

وأوضحت الصحيفة أن هذا القرب من مردوخ يكشف سبب تلكؤ بلير في إدانة فضيحة التنصت التي ارتكبتها صحيفة "نيوز أوف ذي ورلد".

وأضافت أنه اتصل في شهر يونيو/حزيران بغوردون براون لكي يضغط على النائب العمالي توم واتسون الذي ساعد في كشف الفضيحة، وهذا من أجل سحب تحقيقاته.

وقالت الصحيفة إنه عندما تم إعلان التعميد في مجلة "هيلو" العام الماضي، تمت تسمية الممثلين الأستراليين نيكول كيدمان وهيو جاكمان عرابين لغريس (9 سنوات) وكلوي (8 سنوات)، ولم ترد أي إشارة لبلير، كما أنه لم يظهر في الصور التي نشرت.

وأمس رفض الناطق باسم بلير التعليق للصحيفة، لكن مصادر في نيوز كورب أكدت أن بلير كان بالفعل عراب غريس.

وقالت الصحيفة إن زوجة مردوخ لم تشر إلى بلير بالاسم على أنه عراب إحدى البنتين، لكن سياق فقرات الحوار يشير بوضوح إلى أن نيكول كيدمان وهيو جاكمان وتوني بلير هم عرابو بنتي مردوخ.

ومن تفاصيل الحوار أيضا أن بلير حضر حفل التعميد على نهر الأردن وهو يلبس بدلة بيضاء، ووُصف بأنه أقرب أصدقاء مردوخ.

وقالت الصحيفة إن زوجة مردوخ (42 عاما) نادرا ما تدلي بحوارات صحفية، لكنها تحدثت إلى مجلة فوغ من أجل الدعاية لفيلم جديد أنتجته.

وقبل مثول مردوخ أمام لجنة خاصة من مجلس العموم، علقت على فضيحة التنصت التي لحقت بزوجها فقالت "طبعا، كزوجة مردوخ، أعتقد أنه ليس لائقا به أن يتورط في هذا"، وأضافت: "أنا خائفة من كونه وحيدا، فليس له من ينصحه في أمور العلاقات العامة، وقد طلب مني عدم المجيء إلى لندن، لكني ذاهبة لحضور الجلسة، لأنني أريد أن أكون إلى جانبه".

وقالت الصحيفة إن مردوخ تزوج ويندي عام 1999 بعد 17 يوما من طلاقه من زوجته آنا التي عاشت معه 31 عاما، وهي أم أبنائه لاكلان وجيمس وإليزابيث.

المصدر : ديلي تلغراف