مهاجمة "الحرية" أججت العداء لليهود

الهجوم الإسرائيلي على أسطول الحرية أشعل العداء ضد اليهود (رويترز-أرشيف)

ذكرت صحيفة "دير تاغسشبيغل" الألمانية أن الهجوم الإسرائيلي في المياه الدولية على أسطول الحرية، تسبب في زيادة انتشار العداء الشديد لليهود في ألمانيا خاصة على مواقع شبكة الإنترنت.
 
وقالت الصحيفة في عددها الصادر أمس الخميس إن اتساع نطاق العداء الموجه ضد اليهود على المواقع الألمانية في شبكة التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، دفع الجالية اليهودية في برلين لمخاطبة الشرطة والنيابة العامة في العاصمة الألمانية للتدخل لوضع حد لهذه الظاهرة.
 
ونقلت الصحيفة عن رئيسة مجلس الجالية اليهودية في برلين لالا زوسسكيند قولها "أنا مصدومة مما حدث, وأدعو السلطات المعنية في البلاد لاتخاذ كل الإجراءات القانونية المتاحة للحيلولة دون اتساع نطاق حملة الكراهية ضد اليهود".

وأشارت الصحيفة إلى امتلاء صفحات عديدة على شبكة فيسبوك بعبارات عديدة, تدعو لقتل اليهود مثل "اليهود الأقذار يجب إعادتهم لأفران الغاز مرة ثانية" و"اليهودي الميت هو فقط اليهودي الجيد"، ولفتت إلى أن هذه العبارات وأخرى مماثلة انتشرت أيضا على نطاق واسع في مواقع ألمانية عديدة خاصة مواقع النازيين الجدد.
 
وقالت إن وضع كلمة يهودي باللغة الألمانية والبحث عنها على شبكة الإنترنت, يقود مباشرة لحملة الكراهية الموجهة لليهود في البلاد على شبكة فيسبوك وهو الأمر الذي لفت انتباه الجالية اليهودية في برلين.
 
وذكرت الصحيفة أن العداء لإسرائيل قارب بين النازيين الجدد والإسلاميين, وأزال ما بينهما من اختلافات, ولفتت إلى أن موقع إلترميديا "الإعلام المتجدد" المشهور في دوائر النازيين الجدد، وضع في ركن بارز بيانا نشره موقع مسلم ماركت الشهير، وصف فيه إسرائيل بالكيان الصهيوني العنصري.      
المصدر : الصحافة الألمانية