عنصريون بيض خططوا لتفجير السود

مقتل تيربلانش أذكى التوترات العنصرية في جنوب أفريقيا (الفرنسية-أرشيف)
وجهت محكمة في جنوب أفريقيا تهما بالإرهاب لخمسة من العنصريين البيض الذين يعتقد أنهم كانوا سيفجرون بلدة يقطنها السود قبيل انطلاق بطولة كأس العالم لكرة القدم.

ونقلت صحيفة ديلي تلغراف عن رئيس فريق التحقيق موسى زوندي قوله إن المجموعة خططت لتفجير قنابل في المناطق المزدحمة بالسكان من السود، بحجة الانتقام لمقتل زعيم متطرف منهم يدعى أوجين تيربلانش (69 عاما) على أيدي مزارعَيْن من السود الشهر الماضي.

وأشارت الصحيفة إلى أن الكشف عن مخططات المجموعة جاء بعد التحقيق مع اثنين من المشتبه فيهم كانا يعبثان بقبر دبلوماسي أسود بارز.

ولدى التحقيق معهما، تبين أنهما من مجموعة لا ترغب في العيش مع السود في جنوب أفريقيا، فقررت تفجيرهم.

وقالت الشرطة إنه رغم الاقتناع بأن المجموعة -المكونة من خمسة أفراد تتراوح أعمارهم بين 19 و36 عاما- كانت تعتزم التخطيط للقيام بأعمال عنف في الشهر الذي سيشهد فعاليات كأس العالم لكرة القدم، فإنه لا يوجد أي دليل ملموس يؤكد ذلك.

وتزايدت المخاوف من اندلاع عمليات عنف في البلاد بعد تعهد حركة المقاومة الأفريكانية بالانتقام لمقتل زعيمها تيربلانش.

ومع أن الحركة تراجعت عن تهديداتها، فإن البعض يخشى من أن عملية القتل على هذا المستوى ربما تجدد التوترات العنصرية في البلاد بعد 16 عاما من اختفائها.

المصدر : ديلي تلغراف