أوروبا تهدد بريطانيا بسبب اليونان

مسؤولون أوروبيون يتوقعون تعرض بريطانيا لأزمة مالية (الفرنسية)

هدد مسؤولون من دول تنضوي تحت راية اليورو وأخرى من خارجها بأن بلادهم لن تقدم أي مساعدة لبريطانيا إذا ما وقعت في أزمة مالية لأنها نأت بنفسها عن المساهمة في صندوق الدعم لليونان.

وقالت صحيفة ديلي تلغراف إن مسؤولين من فرنسا والسويد وبلجيكا توقعوا أن يكون تدهور الجنيه الإسترليني بسبب الاضطراب الأخير الذي أصاب السوق المالية وكاد أن يدمرها، مجرد مسألة وقت.

ونقلت الصحيفة عن الوزير الفرنسي السابق في أوروبا والرئيس الحالي لسلطة الخدمات المالية الفرنسية جان بيار جوبيه أن "الإنجليز دون شك سيُستهدفون في ظل الصعوبات السياسية التي يواجهونها، فإذا لم يظهروا أي تضامن مع منطقة اليورو، فسنرى ماذا سيحدث للملكة المتحدة".

وحذر البنك الفرنسي (بي أن بي باريبا) من أن نتيجة الانتخابات البريطانية قد تفضي إلى خسارة بريطانيا للتصنيف السوقي المرتفع للائتمان، في خطوة قد تضر بالجنيه الإسترليني.

وكانت بريطانيا قد رفضت تقديم ضمانات ائتمانية تقدر بخمسين مليار جنيه إسترليني (نحو 75 مليار دولار) لمساعدة الشركاء الأوروبيين الذين يواجهون المشاكل المالية.

أما السويد، فقد قالت على لسان وزير ماليتها أندرس بورغ إنها تفكر في دعم الاتحاد الأوروبي رغم أنها رفضت العضوية فيه قبل ست سنوات، ووصفت رد الفعل البريطاني بأنه "غير واقعي".

المصدر : ديلي تلغراف