تنامي التهديدات "الإرهابية" باليمن

القاعدة في شبه الجزيرة العربية باتت تشكل هاجسا كبيرا للجيش اليمني (الفرنسية-أرشيف)

أشارت مجلة تايم الأميركية إلى ما وصفته بتنامي التهديدات "الإرهابية" في اليمن، بالرغم من إفشال مخططات لتصدير الرعب إلى الغرب والولايات المتحدة عبر طرود بريدية ملغومة.

وقالت تايم إنه بعد اعتراض طردين بريديين ملغومين مرسلين إلى الولايات المتحدة، فإن واشنطن لا تزال تبحث عن المزيد من الطرود المشتبه في كونها تحوي مواد متفجرة.

وكانت شرطة دبي أعلنت أن الطرد المشبوه -المرسل من اليمن جوا إلى الولايات المتحدة والذي اكتشف بمطار دبي- يحتوي على مواد متفجرة، ويحمل بصمات تنظيم القاعدة، في وقت كشفت فيه الإدارة الأميركية أن السعودية ساعدت في تحديد التهديدات التي شكلها الطردان الموجهان إليها.

وبينما أضافت تايم أن مسؤولين فرنسيين أيضا تلقوا قبل أسبوعين تحذيرات من السعودية بشأن مخططات وتهديدات "إرهابية" ضد فرنسا صادرة من اليمن، قال مسؤول فرنسي إنه لا يستطيع أن يربط بين التحذيرات السعودية لبلاده وبين الطردين الملغومين، في ظل عدم اطلاعه على التحقيقات الأميركية والبريطانية بشأن الطردين الملغومين.

"
الطرد الملغوم الذي تم العثور عليه في بريطانيا كان يمكنه إسقاط طائرة بأكملها، ولا أحد يعلم أين كان يود "الإرهابيون" القيام بالتفجير
 "
وزيرة الداخلية البريطانية 

لجنة الطوارئ
وكانت وزيرة الداخلية البريطانية تيريزا ماي قالت بعد لقائها لجنة الطوارئ البريطانية "كوبرا" إن الطرد الملغوم الذي تم العثور عليه في بريطانيا كان يمكنه إسقاط طائرة بأكملها، مضيفة أنه لا أحد يعلم أين كان يود "الإرهابيون" القيام بالتفجير.

كما أشارت تايم إلى أن رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون والرئيس الأميركي باراك أوباما اتفقا على أن يبقيا على شكل من أشكال الاتصال المباشر بينهما تحسبا لما قد تحمله الأيام القادمة، في ظل ما وصفته المجلة بتنامي التهديدات "الإرهابية" القادمة من اليمن، والتي قد تتعرض لها بلدان أوروبية.



وفي حين أصيبت الحكومة اليمنية بالذهول والحرج -في ظل التطورات الأمينة الأخيرة- شكك محللون في قدرة القاعدة في شبه الجزيرة العربية على الاضطلاع بنوع من أنواع التقنية العالية كالذي استخدم في إعداد الطردين الملغومين.

المصدر : تايم