تزايد نشاط المليشيات اليمينية بأميركا

تقرير يحذر من تنامي نشاط المليشيات المناوئة للحكومة الأميركية (الفرنسية-أرشيف)
أفاد تقرير جديد لمركز سوذرن بفرتي لو، الذي يراقب جماعات الكره والنشاط المتطرف، أن المليشيات اليمينية في الولايات المتحدة في ازدياد بعد نحو عقد من الخمول.
 
وحذر التقرير الذي نشرته كريستيان ساينس مونيتور مؤخرا من وجود "مؤشرات أكيدة على انبعاث ما كان يعرف في التسعينيات بحركة المليشيات".
 
وقال إن صوت المليشيات بدأ يعلو في الأرجاء مرة أخرى، وهو غالبا من جيل ثان من المتأدلجين، وبدأت نظريات المؤامرة تعود ثانية بقوة. وقد بدأت فعاليات المليشيات تنتشر بأعداد كبيرة وأصبحت مشاهدة الآن على موقع يو تيوب.
 
وتقدر إحدى الهيئات الفدرالية عدد جماعات تدريب المليشيات التي برزت في أقل من عامين بنحو 50 جماعة جديدة. وبلغت مبيعات الأسلحة والذخيرة أرقاما فلكية وسط مخاوف من قوانين جديدة للحد من انتشار الأسلحة.
 
كذلك أورد التقرير مجموعة من الأحداث والسجلات دليلا على الطفرة الظاهرة في فعاليات المليشيات، بما في ذلك قتل ستة من رجال القانون خلال الأشهر الماضية بأيدي المؤيدين للمعتقدات المناوئة للحكومة أو العنصرية أو الموالية للمليشيات.
 
ويزعم تقرير المركز أيضا أنه بانتخاب باراك أوباما لترؤس الولايات المتحدة الذي تنظر إليه المليشيات على أنه عدو لها، تكون رسالة المليشيات، التي لا تركز عادة على الكره العنصري، قد اتخذت منحى عنصريا متخفيا.
 
وقالت وكالة الأنباء الفرنسية إن بعض الخبراء يعتقدون أن الزيادة المفاجئة في المليشيات سببها الجزئي هو "وجود عالم نابض بالمؤامرات الواهية لكنها شائعة جدا".
 
ومن جانبها قالت شبكة فوكس نيوز إن الجماعات المحافظة تفند التقرير الذي تعتبره مبنيا على تقرير لوزارة الداخلية نشر في بداية هذا العام حول تطرف اليمين. وقالوا إن تقرير الداخلية يستند إلى تقارير غير رسمية ويعتبرون تقرير المركز الجديد مشكوكا فيه لنفس الأسباب.
المصدر : كريستيان ساينس مونيتور

المزيد من إعلام ونشر
الأكثر قراءة