أسقط طائرته وأوهم بالموت بسبب الدين

r - A Cirrus SR20-GTS airplane is shown in this undated publicity photograph obtained from the plane's manufacturer CirrusDesign on October

طائرات عسكرية اعترضت الطائرة ونفاد الوقود أدى بها للسقوط (روتيرز-أرشيف)

ذكرت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية أن الأميركي ماركوس شرينكر -وهو صاحب شركات لاستثمار النقود- اعترف أمام المحكمة بأنه قام بإسقاط طائرته الشخصية التي كان يقودها كي يلفق قصة موته، وبالتالي يسقط عن كاهله الديون التي عانى منها جراء الأزمة الاقتصادية ويخلص من مشاكله الزوجية المتأزمة.

وثبت للمحكمة أن شرينكر -(38 عاما) من ولاية إنديانا- مذنب بتهمة إسقاطه طائرته الصغيرة وقيامه بإطلاق نداءات استغاثة كاذبة.

ويواجه المتهم حكما بالحبس لمدة 26 عاما وغرامة مالية تقدر بنصف مليون دولار، بالإضافة إلى 38 ألف دولار تعويضا للجيش الذي حاول مساعدته إثر نداءات الاستغاثة الكاذبة التي أطلقها.

ويقول المدعون العامون إن المتهم كان يعاني مشاكل مالية جعلته يفر بطائرته مغادرا ولاية إنديانا إلى ولاية ألاباما، حيث أطلق نداءات استغاثة يقول فيها إن زجاج طائرته الأمامي قد تحطم إلى جهة الداخل، وإنه يعاني نزيفا حادا قبل أن يقطع الاتصال.

"
شرينكر اعترف بأنه وجه طائرته تجاه خليج المكسيك ثم قام بتشغيل الطيار الآلي قبل أن يقفز بالمظلة فوق ولاية ألاباما
"

الطيار الآلي
واعترف شرينكر أنه وجه طائرته تجاه خليج المكسيك ثم قام بتشغيل الطيار الآلي قبل أن يقفز بالمظلة فوق ولاية ألاباما، حيث راوده أمل أن تتحطم طائرته في البحر ليوحي بأنه قضى نحبه وفقد مع حطامها، وتابع المتهم أقواله بأنه ركب دراجة نارية واتجه صوب فلوريدا.

وحاولت طائرات عسكرية اعتراض الطائرة قبل سقوطها لتجد بابها مفتوحا وغرفة الطيار مظلمة، حيث قطعت مسافة 320 كيلومترا بدون طيار، لكن وقودها سرعان ما نفذ لتسقط متحطمة فوق بلدة كوينسي بولاية فلوريدا.

وانتظرت السلطات في ولاية إنديانا نتائج التحقيقات في فلوريدا قبل أن تواصل الدعاوى المقدمة ضد شرينكر في قضايا احتيال ضد أناس استثمروا أموالهم في شركاته بمبالغ تقدر بالملايين.

وقال شرينكر إن مشاكله المالية والعائلية التي أحاطت به من كل جانب اضطرته لأن يغادر ولاية إنديانا ويقوم بفعلته تلك.

المصدر : تلغراف