واشنطن تستعد لحروب الفضاء الإلكتروني

مبنى البنتاغون سبق أن تعرض لهجوم تقليدي (رويترز-أرشيف)

صرح مسؤولون في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أن الوزارة بصدد وضع خطط جديدة لحماية شبكاتها الإلكترونية ضد أي هجمات متوقعة في الفضاء الإلكتروني.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية أن مسؤولين في الإدارة الأميركية قالوا إنه سيتم إنشاء مكتب في البيت الأبيض لتقديم التقارير إلى كل من مجلس الأمن القومي والمجلس الاقتصادي القومي.

وأوضح المسؤولون أن من شأن تلك التقارير تنسيق جهود بمليارات الدولارات لمنع الوصول إلى الحواسيب الحكومية، وحماية أنظمة تشغيل أسواق الأوراق المالية، والمعاملات المصرفية العالمية وإدارة نظام مراقبة الحركة الجوية.

وذكر مسؤولون في البيت الأبيض أنه لم يتم إعلام الرئيس الأميركي باراك أوباما بخطة وزارة الدفاع بشكل رسمي بعد، لكنه يتوقع أن يوقع خطة في الأسابيع القادمة من شأنها إعداد إستراتيجية عسكرية دفاعية في الفضاء الإلكتروني لاستخدامها على سبيل الردع إلى جانب الأسلحة التقليدية.

واشنطن تسعى للدفاع عن أنظمتها الإلكترونية (رويترز-أرشيف)
حروب إلكترونية
وانتقد بعض الخبراء المكتب الإلكتروني الذي سيتم إنشاؤه في البيت الأبيض بدعوى عدم اتصاله مباشرة مع الرئيس في ظل الخلاف بشأن ما إن كانت وزارة الدفاع أو وكالة الأمن القومي هي التي ستأخذ بزمام المبادرة والإعداد لحروب إلكترونية أم أنهما ستعملان بشكل مشترك.


ولم يدل أي مسؤول في البيت الأبيض بأي معلومات بشأن قبول أوباما لفكرة قيام الولايات المتحدة بشن هجمات إلكترونية، فالفكرة تتمحور في اتخاذ خطوات دفاعية لمواجهة أي تهديدات تواجه الأنظمة الإلكترونية الحكومية والعسكرية والتجارية الأميركية على شبكة الإنترنت.

وبينما حث وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس الوزارة لتكون على استعداد وتنظيم أفضل لمواجهة أي تهديدات أمنية، امتنع المسؤولون في الوزارة عن وصف أي عمليات هجومية محتملة، مشيرين إلى أنه بات ينظر إلى الفضاء الإلكتروني كميدان يضاهي أكثر ميادين القتال التقليدية.

المصدر : نيويورك تايمز