طباعة الدولار تثير قلق بكين

ريتشارد فيشر: مجلس الاحتياطي الاتحادي اضطر لاتخاذ إجراءات طارئة (الفرنسية-أرشيف)

أعربت الصين عن قلقها العميق بشأن تزايد طباعة الدولار في الولايات المتحدة، وحذرت مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي (البنك المركزي) من مغبة طباعة النقود.

ووجهت بكين تحذيرا لمسؤول بارز في مجلس الاحتياطي الاتحادي عبرت فيه عن انزعاجها المتزايد إزاء شرائه سندات صادرة عن وزارة الخزانة الأميركية بشكل مباشر.

وقال رئيس المجلس في دالاس ريتشارد فيشر إن مسؤولين بارزين في الحكومة الصينية حذروه من الشراء المباشر للسندات الصادرة عن وزارة الخزانة.

وذكرت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية أن فيشر أوضح أنه في رحلته الأخيرة إلى الصين تلقى السؤال المتعلق بشراء السندات "أكثر من مائة مرة" أثناء اجتماعه بالمسؤولين هناك.

مخاوف من انهيار النظام المالي الأميركي (رويترز-أرشيف)
إجراءات طارئة
وأضاف فيشر أن كبار الصقور في مجلس الاحتياطي الاتحادي طالما عارضوا قرار شراء ديون الخزانة من الأساس.

وأوضح أن الخشية كانت من أن يؤدي ذلك إلى التشويش على الخط الفاصل بين السياسة المالية والنقدية، والتحول إلى نمط السياسة المالية الأرجنتينية في تمويل الإنفاق غير المنضبط، في ظل الأزمة المالية العالمية.

واستدرك فيشر بالقول إن مجلس الاحتياطي اضطر إلى اتخاذ إجراءات طارئة بعدما اقترب النظام المالي من "حافة الانهيار"، موضحا أنه لم يكن هناك الكثير من مخاطر حصول التضخم في الاقتصاد الأميركي.

واعترف بأن البلاد تشهد بعض التضخم، وقال إن المجلس يتخذ الخطوات المناسبة في حملته لتحذير الأميركيين إزاء "الفجوة الكبيرة جدا" في المعاشات التقاعدية والرعاية الصحية غير الممولة، والأخطاء الناتجة عن الطبقة السياسية على مر السنين.

وقال فيشر إنه عندما نوجه اللوم إلى "النواب أو مجلس الشيوخ أو الرئيس فذلك يعني أننا نلوم أنفسنا بوصفنا من انتخبهم"، في ظل الخشية من فقدان الولايات المتحدة لسمعتها المالية.

المصدر : ديلي تلغراف