بريطانيا تنفق الملايين لمحاربة الإرهاب

نشاط المنشقين عن الجيش الجمهوري الإيرلندي هاجس يؤرق السلطات (الفرنسية-أرشيف)

ذكر تقرير صحفي أن جهاز الأمن الداخلي البريطاني ينفق سنويا 40 مليون جنيه إسترليني (64 مليون دولار) لمكافحة الإرهاب في إيرلندا الشمالية.

ففي تقرير لمحررها للشؤون الإيرلندية هنري ماكدونالد نشرته اليوم, أشارت صحيفة ذي أوبزرفر إلى أن جهاز الأمن الداخلي خصص 15% من ميزانيته السنوية البالغة 250 مليون جنيه إسترليني (397 مليون دولار) لمنع الجيش الجمهوري الإيرلندي بفصائله الثلاث (الجيش الجمهوري الحقيقي والمؤقت والمستمر) من زعزعة تقاسم السلطة في إيرلندا الشمالية.

وقالت مصادر أمنية إن نحو 10% من عملاء جهاز الأمن الداخلي الذي يسمى اختصارا "أم.آي5", مجندون للعمل في إيرلندا الشمالية.

وإلى جانب الانخراط في عمليات ضد فصائل الجيش الجمهوري المنشقة, يقوم جهاز الأمن الداخلي من مقر قيادته الإقليمي بإحدى ضواحي بلفاست، بالتنصت على عناصر يشتبه في صلاتها بتنظيم القاعدة في إيرلندا الشمالية وبريطانيا.

ومضت الصحيفة تقول إن أجهزة الأمن البريطانية تعرّفت على ثلاث خلايا إسلامية يعتقد أنها تنشط في إيرلندا الشمالية, مشيرة إلى أن أحد منتسبي القاعدة ويدعى عباس بوتراب كان يقيم خارج بلفاست قبل اعتقاله وإدانته.

وأضافت مستدركة أن التجسس وتجنيد مخبرين من المنشقين الجمهوريين يظلان هما مثار اهتمام الأجهزة الأمنية, حيث تقول شرطة إيرلندا الشمالية إن الفصائل الثلاثة المنشقة عن الجيش الجمهوري الإيرلندي ظلت طوال الأشهر الماضية منهمكة في تجنيد عملاء لها.

المصدر : الأوبزرفر