عـاجـل: الحريري يؤكد في اتصال مع قائد الجيش وجوب حماية المتظاهرين وفتح الطرقات في كل المناطق

محكمة ترفض مقاضاة مسؤولين بإدارة بوش

ذكرت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية أن المحكمة العليا في أميركا رفضت دعوة تقدم بها مواطن باكستاني ضد مدير مكتب التحقيقات الفدرالي ومسؤولين آخرين في حقبة الرئيس السابق جورج بوش لاعتقاله وإساءة معاملته في أعقاب أحداث 11 سبتمبر/أيلول 2001.

وقالت الصحيفة إن قضاة رفضوا قرارا لمحكمة ابتدائية سمح لجاويد إقبال بمقاضاة مسؤولين كبار في حقبة جورج بوش.

وكان جاويد قد أمضى ستة أشهر في الحبس الانفرادي في نيويورك عام 2002 قبل أن يتم ترحيله عام 2004.

وقالت الصحيفة إن قرار المحكمة العليا الرافض لهذه القضية يقوض فرص المشتكين ضد المسؤولين في إدارة بوش بشأن مزاعم التعذيب وإساءة المعاملة، وهذا يعني أن على المشتكين أن يثتبوا صلة مباشرة بين سياسات المسؤولين ومعاملتهم.

يذكر أن أصواتا احتجاجية تعالت في الآونة الأخيرة حول مقاضاة المسؤولين عقب قرار الرئيس باراك أوباما الكشف عن مذكرات لوزارة العدل كانت قد صدقت على "أساليب تحقيق مكثفة".

وكان إقبال قال إن المدعي العام السابق جون أشكروفت ومدير مكتب التحقيقات الفدرالي السابق روبرت ميلر مسؤولان عن احتجازه في ظروف صعبة لأسباب تعود إلى الدين أو العرق.

غير أن قرار المحكمة العليا الذي جاء بخمسة أصوات مقابل أربعة أيد موقف الحكومة التي تنفي وجود أي دليل على الصلة المباشرة بين هؤلاء المسؤولين وإساءة معالمة هذا المعتقل.

المصدر : ديلي تلغراف