ساركوزي ينتقد الصين لموقفها من مراكز الملاذات الضريبية

ساركوزي وميركل يجمعهما الموقف الموحد من الصين (رويترز)

وجّه الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الأربعاء انتقادات حادة إلى الصين ووصفها بأنها هي العقبة الرئيسية التي تحول دون التوصل لاتفاق بشأن التنظيم المالي في قمة العشرين, متعهدا في الوقت نفسه بمواصلة السعي "حتى آخر لحظة" من أجل إبرام صفقة "طموحة".

وأشار ساركوزي إلى أن اعتراض الصين على وضع قائمة سوداء بدول الملاذات الضريبية الآمنة غير المتعاونة يعد الآن النقطة الحرجة الرئيسية بالنسبة لفرنسا.

وقال مسؤولون في باريس إنه بينما أبدت الولايات المتحدة وبريطانيا استعدادهما لتأييد نشر القائمة, فإن الصين تقف ضد هذا التوجه.

وتنسب صحيفة فايننشال تايمز إلى أحد المسؤولين –لم تكشف عن هويته- قوله إن المفاوضين الصينيين صرّحوا بأنهم سيدعمون خطوة تتخذها الأمم المتحدة, وهي الخطوة التي تنبّه الصحيفة البريطانية إلى أن المنظمة الدولية تفتقر إليها.

واعترف ساركوزي –في حديث لراديو أوروبا 1- بأن الولايات المتحدة وبريطانيا أقدمتا على تغيير موقفهما السابق القائم على "التسامح النسبي" إزاء المراكز المسجلة خارج الحدود, لكنه قال إن على الصين "تحديد موقفها", مبديا شكه في أن "وراء موقفها تكمن مصالح هونغ كونغ وماكاو".

وأكد الرئيس الفرنسي أنه "لن يربط" نفسه بنتائج قمة تبنى على "مساومات زائفة, ولا تعالج المشاكل التي تشغلنا", مضيفا أنه لم يتم التوصل إلى أي اتفاق.

وأعلنت ألمانيا وقوفها إلى جانب ساركوزي. وقال متحدث باسم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إن الرئيس الفرنسي "محق في ما ذهب إليه من أننا سنبين موقفنا بكل وضوح وحزم, فليس هناك أحد من المشاركين لا يريد أن تتمخض القمة عن نتيجة".

وأضاف "نحن متفقون مع الرئيس الفرنسي في كوننا نريد بيانا واضحا وحاسما" من قمة العشرين المنعقدة حاليا في العاصمة البريطانية لندن.

المصدر : فايننشال تايمز