عـاجـل: المرشد الإيراني: على المسؤولين التعامل بدقة في تنفيذ قرار زيادة سعر البنزين حتى لا يؤثر على المواطنين

باركليز: الانضمام لخطة الحكومة ليس في مصلحة البنك

بنك باركليز قلق من تدخل الحكومة (الفرنسية-أرشيف)
ذكرت صحيفة ذي تايمز أن بنك باركليز البريطاني فوت أمس فرصة للانضمام إلى مخطط حماية الأصول لأنه قد لا يوافق على الرسوم ولأنه يريد منع الحكومة من الحصول على حصة في الأسهم.
 
وقال مراقبو سيتي (مركز لندن التجاري والمالي) الأسبوع الماضي إن البنك لم يحتج إلى ضخ رأسمال إضافي بعد اختبار إجهاد كشف ميزانيته. وأكد باركليز مرة أخرى أمس أنه تلقى إجازة من هيئة الخدمات المالية على هيكلة رأسماله، رغم ما قاله بنك سوسيته جنرال في مذكرة بأن البنك قد يحتاج إلى إنقاذ الحكومة.
 
وقال محللون في سوسيته جنرال إن "الحكومة البريطانية قد تحصل في النهاية على حصة في باركليز بنسبة 67%. وهذا سيؤدي إلى إعادة هيكلة أساسية لنموذجه التجاري وكشف ميزانيته، وخاصة فيما يتعلق برأسمال البنك".
 
وأشارت الصحيفة إلى أن باركليز رفض التعليق على أسباب نبذه الخطة، لكن من المعلوم أنه قرر أن الرسوم المطلوبة من قبل الحكومة -التي يعتقد أنها أعلى من تلك التي يدفعها رويال بنك أوف سكوتلاند أو إتش بي أو إس- جعلت مشاركته غير عملية تجاريا.
 
ومن جانبه قال باركليز في بيان له بعد إغلاق الأسواق: "بعد تقييم حذر ومناقشات إضافية مع المساهمين الرئيسيين، قرر مجلس إدارة البنك أن المشاركة لن تكون في مصلحة مستثمريه والمودعين والعملاء".
 
وأضافت ذي تايمز أن باركليز ربما كان قلقا بسبب التدخل السياسي المستمر من الحكومة في قضايا مثل رواتب وعلاوات كبار المسؤولين.
 
وقال باركليز إن المباحثات بشأن بيع حصصه في مشروع إدارة الأصول تسير على ما يرام. ويأمل البنك أن يجمع ما يزيد على أربعة مليارات جنيه من نقل الملكية، رغم تحذير بعض المضاربين المحتملين من أن هذا الأمر يتجاوز بكثير ما سيدفعونه.
المصدر : الصحافة البريطانية