نحو 300 ألف عاطل جديد بفرنسا خلال سنة

قالت صحيفة لوفيغارو الفرنسية إن يناير/ كانون الثاني هو الشهر التاسع على التوالي الذي ترتفع فيه معدلات البطالة في البلاد وقد بلغت نسبتها 15.4% أي حوالي 2.2 مليون عاطل.
 
كما أكدت الأرقام التي نشرت أمس أن 294 ألف شخص أضيفوا إلى قائمات العاطلين فيما بين يناير/ كانون الثاني 2008 والشهر نفسه سنة 2009، وهو رقم يسجل في فرنسا لأول مرة. في حين أكد كاتب الدولة للشغل لوران واكييز أن تسجيل مثل هذه الأرقام سيتواصل خلال الأشهر القادمة.
 
وقد توزعت دفعة الوافدين الجدد إلى عالم البطالة على مختلف الفئات العمرية, حيث ارتفعت نسبة البطالة بصفوف الأقل من 25 سنة 5.1% والفئة 25-49  سنة 4.1% والفئة أكثر من خمسين سنة 3.9%.
 
واعتبرت الصحيفة أنه رغم ارتفاع نسبة الطلبات على التشغيل خلال يناير/ كانون الثاني من كل سنة باعتبار انتهاء مدة العقود السنوية, فإن هذه الأرقام تؤكد حدة الأزمة الاقتصادية والاجتماعية التي تعصف بالبلاد.
 
وكانت فرنسا قد أعلنت أمس أن أكثر من تسعين ألف عاطل سجلوا أسماءهم بمكاتب التشغيل خلال يناير/ كانون الثاني، وهو ضعف العدد المسجل خلال ديسمبر/ كانون الأول 2008.
المصدر : لوفيغارو

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة