ملايين البريطانيين مهددون بتجميد رواتبهم

الاتحادات النقابية تحذر من أن تجميد الرواتب سيشكل ضربة قوية لثقة الموظفين
 (الفرنسية-أرشيف)

ذكرت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية أن العديد من العمال قد تلقوا تحذيرات بتجميد رواتبهم وسط الزيادة القياسية في تباطؤ التضخم لأكثر من 50 عاما.

وقد حذر خبراء في الاقتصاد من أن تراجع معدل التكلفة المعيشية إلى أدنى مستوى له منذ ستينيات القرن الماضي قد يفضي إلى أكبر ضغط على المداخيل منذ الحرب العالمية الثانية.

ويتوقع الخبراء أن العديد من الموظفين في كل من القطاعات العامة والخاصة لن يفلتوا من تجميد محتمل للرواتب هذا العام، في الوقت الذي تكافح فيه الشركات للحد من التكاليف وتخشى من أن الوفرة ستقيد قوة المساومة لدى العمال.

وتشير الصحيفة إلى أن معظم العقود المبرمة مع الموظفين مرتبطة بمؤشر أسعار التجزئة الذي شهد انخفاضا من 0.9% في ديسمبر/أيلول إلى 0.1% في يناير/كانون الثاني، في أدنى مستوى له منذ مارس/شباط 1960.

ونقلت ديلي تلغراف عن خبراء في الاقتصاد قولهم إن تجميد الرواتب سيشكل ضربة للعديد من الموظفين الذين يتمتعون بزيادات قائمة على التضخم المرتفع في السنوات الأخيرة.

وكان بنك أوف إنغلاند قد خفض أسعار الفائدة في الأشهر الماضية حيث تراجعت الأسعار من 5% في أكتوبر/تشرين الأول إلى مستويات متدنية قياسية بلغت 1% هذا الشهر بهدف التخلص من تهديد ركود طويل الأمد أو الانكماش السلبي.

وبينما يعتبر الانكماش فرجا على المدى القصير، فإنه قد يهوي بالبلاد على المدى البعيد نحو تدن سلبي كبير للإنفاق المخفض أو التسريحات في الوظائف.

وتذكر الصحيفة أنه تم الإعلان أمس عن فقد أكثر من 900 وظيفة، الأمر الذي قد يجلب البطالة إلى عتبة التوقعات البالغة ثلاثة ملايين خلال العام المقبل.

ومن جانبها حذرت الاتحادات النقابية من أن تجميد الرواتب سيشكل ضربة قوية لثقة الموظفين.

المصدر : ديلي تلغراف