نيويورك تايمز: نهج جديد لأوباما مع أفغانستان

afp : US Army soliders from the 1-506 Infantry Division patrol in Paktika province along the Afghan-Pakistan border on November 27, 2008. Afghanistan is not in a security crisis

النهج الأميركي الجديد في أفغانستان يركز على القتال أكثر من التنمية (الفرنسية-أرشيف)

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية أن الرئيس باراك أوباما سينتهج طريقا أكثر صرامة مع نظيره الأفغاني كجزء من النهج الأميركي الجديد تجاه أفغانستان يركز فيه على الحرب المشتعلة أكثر من التنمية.

وحسب مسؤولين كبار في الإدارة الأميركية فإن الرئيس الأفغاني حامد كرزاي بات يُنظر إليه على أنه عائق أمام تحقيق الأهداف الأميركية في أفغانستان بسبب استشراء الفساد في حكومته ما ساهم في ازدهار تجارة المخدرات وعودة حركة طالبان.

ومن بين المسؤولين الذين يمارسون ضغوطا على كرزاي لاتخاذ المزيد من الإجراءات، نائب الرئيس الأميركي جوزيف بايدن ومبعوث أوباما إلى أفغانستان وباكستان ريتشارد هولبروك.

ووصف المسؤولون النهج الجديد بأنه تراجع عما سار فيه الرئيس السابق جورج بوش الذي كان يعقد مؤتمرات عبر الفيديو مع كرزاي مرة كل أسبوعين ويؤكد على الدور الأميركي في إعادة بناء أفغانستان ومؤسساتها المدنية.

ويتمحور النهج الجديد حسب المسؤولين حول التعاطي مع قادة الأقاليم كبديل عن الحكومة المركزية، وإحالة التنمية الاقتصادية وبناء البلد إلى الحلفاء الأوروبيين، حتى تتمكن القوات الأميركية من التركزي على القتال ضد "المتمردين".

وقال مسؤولون في الإدارة إن هولبروك سيتوجه إلى المنطقة قريبا لممارسة مزيد من الضغط على كرزاي لمحاربة الفساد، واعتقال أعضاء في حكومته بمن فيهم أخوه غير الشقيق الذي يتهمه المسؤولون الغربيون بتهريب المخدرات في قندهار.

ومع اقتراب الانتخابات الأفغانية، أشارت الصحيفة إلى أنه من غير الواضح إذا ما كانت إدارة أوباما تعتزم دعمه أم لا، ولكن يبدو أن الإدارة ستراقب مدى استجابته للمطالب الأميركية.

ولفتت نيويورك تايمز إلى أن بايدن توجه قبيل تسلمه منصبه الجديد (نائب الرئيس) إلى أفغانستان لتحذير كرزاي من أن إدارة أوباما تتوقع منه أكثر مما توقعه بوش من قبل، حسب مسؤولين في الإدارة.

وأضاف المسؤولون أن بايدن أبلغ كرزاي بأن أوباما لن يعقد معه مؤتمرات عبر الفيديو خلافا لما كان يحصل إبان إدارة بوش السابقة.

المصدر : نيويورك تايمز

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة