ذي غارديان: حرب موسكو المقبلة خروج رؤوس الأموال

محللون: سحب 19 مليار دولار من السوق الروسية منذ 8 أغسطس/آب الماضي (رويترز-أرشيف)
ذكرت صحيفة ذي غارديان البريطانية في عددها الصادر اليوم السبت أن الكرملين فاز في الحرب الأخيرة ولكنه يواجه الآن معركة من نوع جديد في ظل إعداد المستثمرين العدة للخروج.

وحسب تقديرات محللين، فمنذ اندلاع الحرب في الثامن من أغسطس/آب الماضي تم سحب 19 مليار دولار من الأسواق المالية الروسية.

وقالت الصحيفة إن الكرملين يواجه مشاكل اقتصادية أخرى منها الهبوط السريع في أسعار النفط التي تراجعت بمقدار 30% بعد أن بلغت 150 دولارا للبرميل الواحد، والزيادة في التضخم بنسبة 9.7% منذ بداية العام.

المحللون يعتقدون أن الحرب قد تكون العامل الأساسي الذي يقف وراء التراجع الاقتصادي الكبير بعد نمو غير مسبوق على مدى سبع سنوات مضت.

إذ أكد المحلل فلاديمير أساكوفسكي بمجموعة يونيكريديت المصرفية أن "الحرب في جورجيا كانت العامل الرئيسي وراء كل شيء، فقد تم سحب 19 مليار دولار بشكل رسمي، وقد يصل المبلغ ما بين 20 و25 مليار دولار".

ومضى يقول "كان ينظر إلى بلادنا على مدار هذا العام أنها ملاذ آمن، وكانت تتدفق الأموال إلى الأسواق الروسية، ولكننا فقدنا الشعور بذلك".

ويرى أساكوفسكي أن الهبوط الاقتصادي في روسيا لم يبدأ مع بداية الحرب في جورجيا، بل مع شن رئيس الوزراء فلاديمير بوتين حملة على شركة متشل للتنجيم والمعادن في أواخر يوليو/تموز الماضي.

وذكرت الصحيفة أيضا أن الشركات الروسية تواجه صعوبة الآن في رفع قيمة الائتمان على أسواق المال العالمية، كما أن أسواق الأسهم الروسية قد تراجعت إلى أدنى مستوياتها منذ عامين.

المصدر : غارديان