عـاجـل: وفاة والد الزميل المعتقل في السجون المصرية محمود حسين وأسرته تناشد السلطات السماح له بحضور الجنازة

تقرير: الفلسطينيون قد يدعمون دولة ثنائية القومية

نقلت فايننشال تايمز تقريرا عن مؤسسة بحثية فلسطينية أفاد أن الفلسطينيين قد يدعمون قيام دولة واحدة تضم القوميتين الفلسطينية والإسرائيلية إذا ما فشلت المفاوضات التي ترعاها الولايات المتحدة، والتي تجددت العام الماضي.
 
وقال تقرير مجموعة الدراسات الإستراتيجية الفلسطينية إن أي تحول في نتيجة الدولة الثنائية القومية "سيشكل من جديد تحديا لوجود دولة إسرائيل بشكلها الحالي". وأضاف أنه "بالرغم من أن كثيرا من الفلسطينيين ما زالوا يفضلون حل دولتين على أساس تفاوض حقيقي، فإن فشل مبادرة أنابوليس الحالية سيعزز بقوة موقف أولئك المعارضين لهذا الحل".
 
وقال هاني المصري وهو كاتب فلسطيني وعضو بالمجموعة، إن هدف التقرير هو "إيضاح أنه إذا لم يكن هناك مفاوضات جادة، فيجب أن نعد مبادرات أخرى". وأضاف أن التقرير قدم آخر نداء لحل الدولتين الذي عرقله التوسع الاستيطاني الإسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة.
 
ومن الجدير بالذكر أن مجموعة الدراسات تتكون من 27 فلسطينيا من المثقفين والأكاديميين ونشطاء حقوق الإنسان والمهنيين ووزراء سابقين وأعضاء أحزاب بما في ذلك فتح وحماس من الضفة والقطاع والمنفى.
 
وقالت الصحيفة إن إسرائيل ترفض منذ فترة طويلة فكرة دولة ثنائية القومية مع الفلسطينيين، لأنه خيار ستخسر بموجبه أغلبيتها اليهودية.
ونقلت عن محمود عباس تأييده لحل الدولتين رغم تعثر المفاوضات مع الجانب الإسرائيلي.
 
وأشارت إلى خيار آخر طرحه ياسر عبد ربه، أحد كبار مساعدي عباس، وهو فكرة إعلان الاستقلال من جانب واحد.
 
ونقلت الصحيفة أيضا عن مارك ريغيف المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي قوله إن إسرائيل ترفض خيار الدولة الثنائية القومية وأن حل الدولتين هو الذي تؤيده الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والجامعة العربية والقادة الإسرائيليون والفلسطينيون.
 
وأضاف ريغيف أن "الفلسطينيين أخطؤوا خطأ تاريخيا عام 1947 عندما رفضوا مقترح الدولتين الذي طرحته الأمم المتحدة، وأنا متأكد من أنهم لن يقعوا في نفس الخطأ ثانية".
المصدر : الصحافة البريطانية