حاكم موسى قلعة يتهم الإيرانيين والباكستانيين بالتصعيد بمنطقته

In this handout photo taken 05 December 2007, Afghan National Army (ANA) soldiers patrol in Helmand Province. Residents of Musa Qala in southern Afghanistan said 07 December 2007

حاكم موسى قلعة يقول إن الإيرانيين والباكستانيين يتسللون لقتال أعدائهم في أفغانستان (افرنسية-أرشيف)

حذر حاكم إقليم موسى قلعة الأفغاني الملا عبد السلام الذي انشق عن حركة طالبان من أن متسللين من باكستان وإيران يعملون على تصعيد الصراع في أفغانستان.

وقال الحاكم لصحيفة تايمز البريطانية إن هجمات "المتمردين" ضد قوات التحالف -التي ساهمت في إيقاع خسائر فادحة بصفوف التحالف خلال شهر واحد منذ بداية الحرب- جاءت من الخارج وليست من صنيع طالبان.

ومضى يقول إن المهاجمين "يأتون من باكستان وإيران"، مضيفا "أنهم يستخدمون الأراضي الأفغانية في استهدافهم لعدوهم".

وزعم أن الباكستانيين والإيرانيين هم المسؤولون عن زرع القنابل المتفجرة التي تقدر المصادر الاستخبارية عددها بـ500 في منقطة موسى قلعة وحدها.

وأكد عبد السلام أن الحرب ضد طالبان وحلفائها قد شنت باسم الديمقراطية، وقال "نعم، الناس جاهزون للديمقراطية، ولكن لديمقراطية تختلف اختلافا بسيطا عن الديمقراطية الأجنبية، فلدينا قوانيننا ومجتمعنا الإسلامي".

وبعد أن تعرضت علاقاته مع الرئيس الأفغاني حامد كرزاي لهزات، وصفها عبد السلام بأنها الآن "جيدة، لدينا علاقات طيبة مع رئيس جمهوريتنا الإسلامية، وليس لدي أدنى مشكلة معه".

كما اعتبر أن العلاقات مع الجنود البريطانيين في موسى قلعة جيدة، ولكنه انتقد بعض المجموعات الجديدة التي لم تعتد على الأفغان.

المصدر : تايمز