خبراء أميركيون: إيران خدعت العالم بتجاربها الصاروخية

شهاب 3 أحد الصواريخ التي أطلقتها إيران مؤخرا (الفرنسية-أرشيف)

نسبت صنداي تلغراف اليوم إلى مسؤولين بالمخابرات الأميركية ومحللين مستقلين اعتقادهم بأن إيران خدعت العالم عندما أجرت الأسبوع الماضي اختبارا ذا زخم كبير لصواريخ جديدة، زعمت أن أحدها بعيد المدى وقادر على ضرب إسرائيل رغم أن عمره عشر سنوات.

وذكرت الصحيفة أن تغطية التلفزيون الإيراني للتجربة أظهر كذلك أن أحد تلك الصواريخ ظل في واقع الأمر جاثما على الأرض، لكن جرى التلاعب بشريط الفيديو في محاولة لإخفاء هذا الفشل.

وتعد تلك التجارب أحدث تصعيد في استعراض العضلات بين طهران وتل أبيب، والتلويح بالحرب على خلفية طموحات الجمهورية الإسلامية النووية.

وقالت صنداي تلغراف نقلا عن أحد كبار المستشار السابقين -لم تذكر اسمه- إن وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك سيحرض إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش على اتخاذ موقف أكثر تشددا من إيران، وسيعمل خلال زيارته المرتقبة هذا الأسبوع لواشنطن على إقناع الشعب الأميركي بضرورة شن عمل عسكري ضد إيران.

وأضافت الصحيفة: المشاهد التي عرضها التلفزيون الإيراني أظهرت أن ما بدا أنها صواريخ عديدة هي في الواقع صاروخ واحد جرى تصويره من عدة زوايا.

"ورغم الخداع" فإن وزارة الدفاع الأميركية قالت إنها تأخذ تلك الاختبارات على محمل الجد، وإنها تعتبرها محاولة لمزيد من زعزعة الاستقرار بالمنطقة.

المصدر : ديلي تلغراف

المزيد من تجارب عسكرية
الأكثر قراءة