عـاجـل: الهلال الأحمر الفلسطيني: جريحان بالرصاص الحي في مواجهات بين محتجين وقوات الاحتلال في البيرة

صحفي بريطاني يشكك في الادعاءات الأميركية بشأن القاعدة

تصريحات هايدن أثارت استهجان فيسك (الفرنسية-أرشيف)

أبدى صحفي بريطاني ذائع الصيت شكوكه بشأن ادعاءات وكالة المخابرات المركزية (سي آي أي) الأميركية بأن تنظيم القاعدة لقي هزيمة كبيرة في العراق والسعودية على المستويين الميداني والعقائدي.

وقال روبرت فيسك في مقاله الأسبوعي بجريدة إندبندنت أون صنداي -تعليقا على المقابلة التي أجرتها صحيفة واشنطن بوست مع مايكل هايدن مدير سي آي أي التي نشرت الجمعة الماضية– إنه يعتقد أن تنظيم القاعدة يزداد قوة.

وكتب يقول "قد يظن مايك هايدن أن العالم الإسلامي يتراجع عن مفهوم القاعدة للإسلام, لكنني أشك في ذلك. في الواقع, يخامرني شعور بأن القاعدة تزداد قوة".

ويتساءل "ألا تدرك سي آي أي أو تتخيل أننا ما بقينا نسمح بأن يسبح الشرق الأوسط في الفساد والظلم, فإن تنظيم القاعدة سيستمر؟"

وقال إن القاعدة هي "منهج فكري وليست جيشا, وإنها تتغذى على الألم والخوف والقسوة –قسوتنا وظلمنا– وما دمنا نهيمن على العالم الإسلامي بطائرات أباشي العمودية ودباباتنا وسيارات همفي ومدفعيتنا وقنابلنا وأصدقائنا من الحكام المستبدين, فإن القاعدة باقية".

ولم يغب عن الكاتب أن يلفت الانتباه إلى ما يجري في الأراضي الفلسطينية المحتلة, فكتب قائلا "إن إسرائيل تواصل بناء المستوطنات لليهود –واليهود فقط– على الأرض العربية, وإن واشنطن لا تفعل إزاء ذلك شيئا. بل إن رئيسها جورج بوش يقر بها بالرغم من عدم شرعيتها".

وأردف قائلا إن تلك المستوطنات تشعل الغضب والإحباط, وتزيد من الإحساس بالضيم في حين لا تسعى واشنطن للحيلولة دون تفاقم هذا الغضب".

وأعرب فيسك عن استغرابه لإلغاء الولايات المتحدة المنح الدراسية التي سبق أن قدمتها لثمانية طلاب فلسطينيين من قطاع غزة انصياعا لرغبة إسرائيل التي ترى أن ذلك يندرج في إطار الحرب على الإرهاب.

المصدر : إندبندنت