إسرائيل تحتفل بذكرى تأسيسها بمؤتمر للعقول

إسرائيل تنظر لمستقبلها عبر نافذة عالمية (رويترز-أرشيف)

قالت صحيفة نيويورك تايمز اليوم إن إسرائيل ستستضيف الأسبوع القادم مؤتمرا يبحث في أكبر التحديات التي تواجه البشرية، لا سيما اليهود في العقود القادمة وذلك ضمن احتفالاتها بالعيد الستين لتأسيسها.

وأضافت الصحيفة أن المؤتمر –الذي سيستغرق ثلاثة أيام– سيكون بمثابة منتدى يجمع نخبة من "أفضل العقول من سائر أنحاء المعمورة" حيث سيشارك فيه قرابة سبعمائة ضيف سيوزعون على 35 حلقة نقاش.

ومن بين ضيوف المؤتمر رجال دولة من أمثال هنري كيسنجر, وفاكلاف هافل, وتوني بلير, وجوشكا فيشر, وسيرغي برين من مؤسسة غوغل, وتيري سيميل من مؤسسة ياهو, وروبرت ميردوخ إلى جانب سبعة من اليهود الحائزين على جوائز نوبل، والرئيس الأميركي جورج بوش.

وذكرت الصحيفة أنه من البديهي أن تكون موضوعات المؤتمر بحجم كبر وطموح قائمة ضيوفه, إذ تتضمن قضايا مثل انتقال النفوذ العالمي من الغرب إلى الشرق, وانتشار الأسلحة النووية والتغير المناخي.

واستدركت قائلة "لكن جل الاهتمام سيتركز على موضوعات تهم إسرائيل كالتطرف الإسلامي, وصعود نجم إيران, والسيادة على القدس".

وتابعت الصحيفة القول إن ما توصف بأنها تحديات عالمية –كالتطرف وإيران- إنما تبدو بطريقة أو بأخرى قضايا يهودية وإسرائيلية بصفة خاصة.

وسيحضر المؤتمر أيضا عدد من كبار المسؤولين من أوروبا الوسطى وأفريقيا, بمن فيهم رؤساء جورجيا وبولندا وبوركينا فاسو.

غير أن الصحيفة قالت إن التمثيل العربي سيكون غائباً عن المؤتمر "فالزعماء والمفكرون العرب من مصر والأردن والمناطق الفلسطينية رغم أنهم دعوا للمؤتمر، إلا أن أحدا منهم لم يؤكد حضوره، ويعود ذلك في جزء منه إلى انشغال العالم العربي في الوقت ذاته بالاحتفال بالمناسبة باعتبارها يوما للنكبة".

المصدر : نيويورك تايمز

المزيد من خطط ومبادرات
الأكثر قراءة