عـاجـل: مجلس الوزراء اليمني يحث على استمرار مؤسسات الدولة في عدن بعد تمرد المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا

الإنسان أكبر خطر على الحياة في الأرض

ذوبان الأنهار الجليدية أحد مظاهر التغير المناخي (الفرنسية-أرشيف)

كشفت دراسة علمية حديثة أن الإنسان يمثل أكبر تهديد للحياة على كوكب الأرض، وأنه المسؤول الأول عن تفاقم ظاهرة الانحباس الحراري وما تحدثه من تغييرات كبيرة على بيئة الأرض الطبيعية.

ونقلت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية عن باحثين –انكبوا على تحليل ثلاثين ألف دراسة أكاديمية يعود تاريخ إعدادها إلى العام 1970– قولهم إن الإنسان هو من تسبب في التغيرات المناخية التي تجلت مظاهرها ما بين ذوبان الألواح الجليدية وتناقص أعداد الكثير من أنواع الحياة البرية.

وقالت الباحثة سينثيا روزنزويغ من معهد ناسا غودارد لدراسات الفضاء إن للبشر تأثيرا على المناخ، فهم يتسببون في زيادة معدلات الغازات المنبعثة، وإن لارتفاع حرارة الجو تأثيرا على النظم الطبيعية والبيولوجية.

ومن مظاهر ذلك التأثير على الكائنات الحية الظهور المبكر للأوراق على الشجر والنبات، وتوغل الطيور والحيوانات في تحركاتها باتجاه الشمال والمرتفعات في نصف الكرة الشمالي، وقدوم فصل إزهار النباتات مبكرا وكذلك مواعيد وضع الطيور بيضها في بريطانيا، وحدوث تغييرات في أنماط هجرة الطيور في أوروبا, وأميركا الشمالية وأستراليا.

ومن تلك المظاهر أيضا ذوبان الأنهر الجليدية، وارتفاع حرارة المحيطات, والبحيرات والأنهار.

وذكر الباحثون أن هناك حاجة ملحة لدراسة النظم البيئية في أميركا الجنوبية, وأستراليا, وأفريقيا, وخصوصا في المناطق المدارية وشبه الاستوائية.

ووجد هؤلاء الباحثون أن نحو 89 صنفا من النباتات في أميركا الشمالية تزهر قبل موعدها، وأن الدببة القطبية تتناقص أعدادها، والأنهار الجليدية في ألاسكا تذوب بسرعة أكبر.

وفي أوروبا, اكتشفوا دليلا على ذوبان الأنهار الجليدية في جبال الألب يتمثل في تناثر الطلع مبكرا في هولندا، وظهور أوراق أشجار التفاح قبل 35 يوما من موعدها في إسبانيا.

ولاحظ الباحثون أيضا تغيرا في سمك الطبقة الجليدية في روسيا، وتفتحا سابقا لأوانه لأزهار الجينكو في اليابان.

أما في القطب الجنوبي, فقد انخفضت أعداد طائر البطريق الضخم المعروف باسم (البطريق الإمبراطوري) إلى النصف. وفي أميركا الجنوبية, أدى ذوبان الحقول الجليدية في إقليم باتاغونيا في الأرجنتين وتشيلي إلى ارتفاع منسوب البحر هناك.

المصدر : ديلي تلغراف