هويدي: ليس على المواطن دفع ثمن فشل السياسة الاقتصادية

تصميم جولة الصحافة المصرية

بدر محمد بدر-القاهرة
استنكرت إحدى الصحف المصرية الصادرة اليوم الاثنين أن يتحمل المواطن المصري دفع ثمن فشل سياسات حكومته الاقتصادية، كما اهتمت أخرى بزيارة نبيه بري للقاهرة, وأعربت عن أملها بأن تكون بارقة أمل لحل الأزمة اللبنانية, كما تابعت بعضها الآخر مواضيع أخرى داخلية.

"
ليس من المنطقي أن تطالب الحكومة المواطنين بدفع ثمن فشل السياسات الاقتصادية التي تجاهلت قضية الإنتاج والتصدير وأدمنت اللجوء إلى الحل الأسهل, المتمثل في دس الأيدي في جيوب الخلق
"
هويدي/الدستور

ثمن الفشل
فهمي هويدي كتب في صحيفة الدستور المستقلة أن الحكومة تريد أن تحاسب المواطنين على خدمات لم تقدمها لهم, سواء في الأمن أو التعليم أو الصحة أو المسكن, وهي كذلك تحصل منهم أجور المياه والغاز والكهرباء وتفرض عليهم رسما للنظافة, في حين أن القمامة متروكة على الأرصفة.

ويؤكد هويدي أن الناس لا يترددون في دفع ما يفرض عليهم من رسوم وضرائب, إذا ما وجدوا أن ما يدفعونه يعود عليهم بفائدة أو بمصلحة, ولا يستنزف في الإنفاق على وجاهات المسؤولين وسياراتهم.

ويستنكر الكاتب أن تطالب الحكومة المواطنين بدفع ثمن فشل السياسات الاقتصادية التي تجاهلت قضية الإنتاج والتصدير وأدمنت اللجوء إلى الحل الأسهل, المتمثل في دس الأيدي في جيوب الخلق, كلما احتاجت إلى ذلك, والناس لقلة حيلتهم يمتثلون صاغرين.

بارقة أمل
صحيفة الأهرام شبه الرسمية أشارت إلى أن رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري الذي يزور القاهرة حاليا له خبرة طويلة وتأثير كبير في الساحة السياسية, وبإمكانه أن يساعد في انفراج الأزمة اللبنانية من خلال التحالفات داخل المجلس, وكذلك عبر علاقاته الجيدة مع الأطراف الإقليمية خاصة سوريا.

واعتبرت الصحيفة في مقالها الافتتاحي أن التشاور بين بري ومبارك يعد بمنزلة بارقة أمل لحل أزمة لبنان التي تنعكس سلبيا على العلاقات بين كثير من الدول العربية.

وأكدت الأهرام أن الأمر لم يعد يحتمل التسويف ولا تصفية الحسابات ولا تحقيق مكاسب إقليمية على حساب الشعب اللبناني, وأن على الدول العربية والدول الكبرى مثل الولايات المتحدة وفرنسا أن تتعاون للأخذ بيد الأشقاء في لبنان للاتفاق على رئيس, ولنزع فتيل التوتر الحالي, لأن أي انفجار لن يصيب اللبنانيين وحدهم.


التدخل الدولي
صحيفة الجمهورية شبه الرسمية نبهت إلى الأخطار المحتملة من استمرار الأزمة اللبنانية, وفي مقدمتها فتح الباب أمام القوى الدولية التي درجت على استغلال الخلافات داخل كل قطر عربي أو بين قطر وآخر, لصالح الأهداف والمصالح المعادية للعالم العربي خاصة أهداف ومصالح إسرائيل.

وأكدت الصحيفة في مقالها الافتتاحي أن حل أزمة لبنان عن طريق التوافق بين قوى الأغلبية والمعارضة يزيح عقبة تحول دون قيام لبنان بدوره في تقوية العلاقات العربية.

وأشارت إلى أن هذا الاتفاق يساعد على إنجاح الجهود المخلصة الساعية لاستعادة التنسيق العربي الشامل, كي يواجه بقية الملفات المفتوحة خاصة في فلسطين والعراق, الخاضعين لاحتلال الحليفين إسرائيل والولايات المتحدة.


"
رسالة الإضراب يوم السادس من أبريل/ نيسان الجاري قد وصلت, وهي أن أوضاع الناس أصبحت على حافة الهاوية, وأن الأحوال المعيشية لم تعد تحتمل
"
الإبراشي/ صوت الأمة

مطلوب حوار
وائل الإبراشي كتب في صحيفة صوت الأمة المستقلة يؤكد أن رسالة الإضراب يوم السادس من أبريل/ نيسان الجاري قد وصلت, وهي أن أوضاع الناس أصبحت على حافة الهاوية وأن الأحوال المعيشية لم تعد تحتمل.

وهو يرى أن إضراب الأحد قبل الماضي إضراب صادق وتلقائي ولا مرجعية له ولا زعيم ولا ينسب الفضل في نجاحه لأحد, باعتبار أن الناس كانوا مؤهلين للإضراب, ولتوصيل رسائل الاحتجاج بسبب معاناتهم, وأن المحرض عليه هو الغلاء والفقر والانهيار المعيشي والاجتماعي.

ويطالب الإبراشي بفك الحصار الأمني المفروض على مدينة المحلة التي شهدت أعمال عنف, والإفراج فورا عن المعتقلين، خاصة أن ثورة أهاليهم مستمرة, وأنها تهدد بتفجير الأوضاع بين الشرطة والشعب, كما يطالب بمحاكمة ضباط الشرطة الذين أمروا بإطلاق الرصاص على المدنيين أثناء الاحتجاجات.

ويدعو الإبراشي إلى فتح حوار جاد وحقيقي حول كيفية حل مشاكل المواطنين في ظل انهيار الأوضاع المعيشية, التي وصلت إلى حد الموت في طوابير الحصول على الخبز.

المصدر : الصحافة المصرية