قلق في ألمانيا بسبب عقار مخفف للدم ملوث

إسعاف طبي لمريض (رويترز)

أشارت نيويورك تايمز إلى ما أثير من قلق في ألمانيا بسبب سلامة دواء تخفيف الدم لمرضى التهاب الكبد المسمى هيبارين والمستخدم على نطاق واسع هناك بعد تلقي السلطات تقارير عن مرضى أصيبوا بالإعياء نتيجة تناول الدواء.
 
وفي نفس الوقت أعلن مسؤولو إدارة الأدوية والغذاء مطالبتهم كل الشركات المنتجة لهيبارين في الولايات المتحدة باختباره عبر إجرائين جديدين.
 
وقالت الصحيفة إن الإجرائين الإضافيين -التحليل الطيفي الرنيني المغناطيسي النووي والرحلان الكهربي الشعري- هما الاختباران الوحيدان اللذان يستطيعان كشف ما إذا كان هيبارين يحتوي على عنصر ربما يكون مزيفا أم لا.
 
وقال المسؤولون في الإدارة إنه ربما اكتشف عنصر مزيف في دفعات معينة من هيبارين مرتبطة بما لا يقل عن 19 حالة وفاة في الولايات المتحدة وأكثر من 700 حالة حساسية شديدة.
 
من جهتها قالت السلطات الصحية الألمانية إنها تلقت بلاغات لما لا يقل عن 100 حالة مرضية تعاني من حساسية شديدة وصدمة ولكن لم تسجل حالات وفاة.
 
ورفض المسؤولون في إدارة الأدوية والغذاء التصريح بما إذا كانت عناصر الدواء الخام المشتبه فيه بألمانيا أتت من الصين، مصدر المواد الأولية المستخدمة في صنع هيبارين الملوث في الولايات المتحدة.
 
وقالت الصحيفة إن الصين هي أكبر مورد لهيبارين في العالم، حيث يقدر عدد الشركات الصينية المروجة للدواء عبر مواقع الإنترنت التجارية بنحو 30 شركة إلى 42 دولة وإقليم. وقد صدرت الصين نحو 13 طنا من منتجات هيبارين إلى ألمانيا  وأحد عشر طنا لفرنسا ونحو عشرة أطنان إلى الولايات المتحدة.
المصدر : الصحافة الأميركية

المزيد من إعلام ونشر
الأكثر قراءة