الأمم المتحدة تخوض معركة خاسرة في مكافحة الفقر


حذرت الأمم المتحدة أمس من أنه لم يعد لديها من الأموال ما يكفي لمكافحة الفقر هذا العام بسبب الارتفاع الكبير للأسعار في العالم.

فتحت عنوان "أطعموا العالم، إننا نخوض معركة خاسرة" نقلت صحيفة ذي غارديان البريطانية اليوم عن المديرة التنفيذية لبرنامج الغذاء العالمي بالأمم المتحدة جوسيت شيران قولها "سيكون لدينا فجوة كبيرة إذا ما استمرت أسعار السلع في الارتفاع، وعليه سنحتاج إلى نصف مليار دولار إضافي للإيفاء بالحاجات المقدرة حاليا".

يذكر أن هذا البرنامج الأممي يقدم مساعدات غذائية لأكثر من 73 مليون شخص في 78 دولة، بأقل من 10% من العدد الإجمالي لأولئك الذين يعانون من سوء التغذية.

ورغم أن الميزانية المتفق عليها لعام 2008 تبلغ 2.9 مليار دولار، فإن الزيادة السنوية لأسعار السلع في العالم والتي تصل إلى 40% فضلا عن الصعود الكبير لتكاليف الوقود، جعلت الأمم المتحدة عاجزة عن الإيفاء بالتزاماتها الغذائية نحو الجوعى في العالم.


مسؤولون في البرنامج الأممي يعزون ارتفاع الأسعار في العالم إلى عدة عوامل: زيادة الطلب على الغذاء الحيواني في الهند والصين بعد أن كان يعتبر ضربا من الرفاهية، واستخدام مزيد من الأراضي الزراعية في إنتاج الوقود الحيوي، فضلا عن التغير المناخي.

المصدر : غارديان

المزيد من إغاثة
الأكثر قراءة