أمراض القلب تزداد في أوساط الشباب

قالت صحيفة تايمز البريطانية اليوم الاثنين إن أمراض القلب التي تراجعت على مدى 30 عاما، قد عادت بقوة في أوساط الشباب رغم التقدم التكنولوجي والطبي.

ووفقا لدراسات عديدة في بريطانيا وأميركا، فإن الإصابة بالقلب بدأت تتفشى فيمن تتراوح أعمارهم ما بين أوائل الثلاثينيات والخمسينيات، ويصاحبها عواقب كارثية على رأسها الوفاة.

وقالت تايمز إن السمنة ومرض السكري هي التي تدفع معدلات الإصابة بالأمراض القلبية إلى الارتفاع.

ففي أميركا والمملكة المتحدة وأستراليا، تبين أنه بينما تستمر معدلات الوفاة بهذه الأمراض في الانخفاض في أوساط كبار السن، فإنها آخذة في الازدياد بين الرجال والنساء الذين تتراوح أعمارهم بين 35 و54 عاما، وهم الذين يتجاهلون التحذيرات من تناول الوجبات السريعة والتدخين والإفراط في شرب الكحول.

آخر البيانات التي نشرت هذا الشهر في مجلة أرشيف العلاج الداخلي "archives of Internal Medicine" من قبل فريق طبي في جامعتي كولومبيا ومايو كلينيك، جاءت بناء على فحص أكثر من 425 جثة عاش أصحابها في ولاية مينسوتا الأميركية وماتوا لأسباب غير طبيعية مثل الحوادث والانتحار في المدة الواقعة بين عامي 1981 و2004.

وبناء على التقييم لحالة الشرايين التاجية تبين أن 83% من الحالات كانت تحمل أمراض الشرايين التاجية، ووصلت إلى مرحلة متقدمة لدى 8.2%.

المصدر : تايمز

المزيد من الصحة العامة
الأكثر قراءة