صحيفة بريطانية: غرينسبان يعترف لأول مرة بخطأ فلسفته

آلان غرينسبان (رويترز)
ذكرت غارديان أن الرئيس السابق للاحتياطي الاتحادي الأميركي آلان غرينسبان أقر بأن الأزمة المالية العالمية كشفت عن "خطأ" في مبدأ السوق الحرة الذي كان يوجه فترة وكالته بسياسة النقد الأميركي طوال 18 عاما.
 
فقد اعترف غرينسبان، المؤيد لرفع سيطرة الحكومة عن بعض الصناعات الخاصة من أجل المنافسة، أمام لجنة نيابية أمس أنه كان "مخطئا جزئيا " في نهج رفع القيود الذي اتبعه في مجال قطاع البنوك وأن أزمة الائتمان جعلته في حالة من الإنكار المذهل.
 
وقال غرينسبان "لقد اكتشفت عيبا في فلسفتي الاقتصادية. ولا أعرف مدى خطورته أو ديمومته. لكني في غاية الاستياء من هذه الحقيقة".
 
وقالت الصحيفة إن هذه هي المرة الأولى التي أقر فيها غرينسبان، المشهود له بأنه العقل الموجه لأطول ازدهار عالمي في حقبة ما بعد الحرب، باستحقاقه اللوم على الأزمة التي اجتاحت نظام القطاع المصرفي العالمي.
 
وأضافت أنه أبدى اعتذاره إلى لجنة المراقبة بمجلس النواب على معارضة القيود المنظمة لأنواع معينة من المشتقات المالية التي جعلت البنوك في وول ستريت وفي سكوير مايل تواجه ديونا قيمتها بلايين الدولارات.
 
فقد قال غرينسبان "لقد أخطأت في افتراض أن المصالح الشخصية للهيئات، وخاصة البنوك وغيرها، كانت هي الأقدر على حماية مساهميها وأسهمها في المؤسسات".
 
وأشارت الصحيفة إلى أن ملاحظات غرينسبان تزامنت مع ما قاله لورد بول ماينرز، مسؤول المنطقة التجارية بلندن المعين حديثا، لغارديان عن التخطيط لإنشاء قسم جديد لمراقبة أسهم الحكومة البريطانية البالغة 37 مليار جنيه إسترليني في بنوك هاي ستريت.
 
وأضافت أنه في الوقت الذي استمرت فيه الأزمة في ضغطها على أسواق المال العالمية، قدم وزير الخزانة الأميركية هنري بولسون أيضا اعترافا جزئيا مقرا بأنه كان ينبغي عليه توقع انهيار سوق العقارات الأميركية الذي كان السبب الرئيسي في الأزمة الحالية.
 
وقال بولسون لنيويورك تايمز "كان من الممكن توقع الأزمة في وقت مبكر. ولا أقول إنه كان من الممكن التصرف بطريقة مختلفة".
المصدر : الصحافة البريطانية

المزيد من إعلام ونشر
الأكثر قراءة