استطلاع للرأي: جل الأميركيين قلقون من توجه اقتصادهم

afp : Foreign newspapers (L) titling on the financial crisis around the world are displayed at a newstand on October 8, 2008 in front of the Coliseum in Rome. Italian Prime Minister
الصحف العالمية تغطي الأزمة المالية (الفرنسية)
في استطلاع للرأي بالاشتراك مع محطة أي.بي.سي نيوز، قالت واشنطن بوست إن ثقة الأميركيين في أمنهم المالي قد تهاوت مع الارتكاسات المحبطة التي أصابت أسعار الأسهم وقيم العقارات.
 
ويعتقد أقل من النصف الآن أنه سيكون لديهم ما يكفي من المال خلال فترة التقاعد، ويتوجس الثلثان خيفة من الموقف الاقتصادي لأسرهم.
 
وأفاد الاستطلاع بأن أكثر من 40% قالوا إنهم تضرروا من الهبوط الشديد في أسواق الأسهم، وشعر سدس الأشخاص بصدمة مالية قوية. لكن حتى في أعقاب حيلة البيع التاريخية التي حدثت في وول ستريت الأسبوع الماضي، لم ينظر كثير من الأميركيين الذين يمتلكون أسهما أو ودائع مالية وتصل نسبتهم نحو 30%، إلى ممتلكاتهم لتقييم الضرر اللاحق بهم.
 
والسبب في ذلك كما أوردت الصحيفة أن معظم المستثمرين المشاركين في الاستطلاع قالوا إنهم في الأسواق منذ زمن طويل ومعظمهم يدرك المخاطر المحيطة بأسواق المال.
 
وأشار الاستطلاع إلى تزايد مخاوف الناس من الاتجاه الذي يسير فيه اقتصاد الأمة وأداء أسواق المال، فقد أبدى قرابة 90% قلقهم من توجه الاقتصاد خلال العامين القادمين، وأعرب أكثر من 75% عن قلقهم من أداء الأسواق.
 
والمخاوف على كلتا الجبهتين في تزايد منذ أواسط سبتمبر/أيلول الماضي، عندما بدأت الأسواق تنحرف بطريقة سلبية.
 
وفي إشارة إلى أن سوق الائتمان المختنق قد أجفل أعدادا كبيرة من الناس، أفاد الاستطلاع بأن أكثر من 40% قلقون من قدرتهم للحصول على قرض.
 
وأضاف الاستطلاع أن الانكماش الاقتصادي كان له عظيم الأثر على أولئك الأقرب لسن التقاعد. فمن بين أولئك في الفئة العمرية (50-64 عاما)، عبر 60% عن عدم الثقة -بما في ذلك ثلث الذين لم يفقدوا الثقة بالكامل- بأنهم سيقدرون على التقاعد بما يكفي من المال طوال بقية أعمارهم. وقال نصف أصحاب هذه الفئة إنهم تلقوا ضربة من السوق وأبدى 60% تخوفهم من أداء أكثر اهتزازا في المستقبل.
 
وإجمالا أعرب 44% عن ثقتهم في إمكانية تقاعدهم بما يكفي من المال، مقارنة بـ69% منذ ثلاث سنوات.
 
كما أفاد الاستطلاع بأن القلق يكاد يكون عاما بين كل المستثمرين، حيث إن أكثر من 80% قلقون من أداء السوق، وأكثر من 50% في غاية القلق.
 
حتى في أحسن الأحوال، ما زال معظمهم يشعرون أن الاستثمار في السوق مغامرة خطرة، فقد اعتبر نحو 80% أن الأمر أخطر من أن يكون آمنا.
 
وختمت واشنطن بوست بأنه في أعقاب ارتكاسات السوق الأخيرة، ترك معظم الناس ممتلكاتهم دون مساس، بينما قال نحو ثمُن الأميركيين إنهم غيروا استثماراتهم. ومن بين أولئك الذين عدلوا أوضاعهم، قال المزيد إنهم يبيعون بدلا من شراء استثمارات جديدة.
المصدر : الصحافة الأميركية

المزيد من إعلام ونشر
الأكثر قراءة