واشنطن بوست: الأميركيون لا يدركون الكارثة التي تتربص بهم

AFPUS Secretary of the Treasury Henry Paulson briefs reporters at the White House in Washington, DC, September 15, 2008. Paulson vowed Monday to take steps to maintain stability in US financial markets, as the failure of US banking titans sent global markets into a slump. "I am committed to working with regulators and policymakers - including Congress - to take necessary and appropriate

هنري بولسون دق ناقوس خطر رفض خطة إنقاذ المؤسسات المالية (الفرنسية-أرشيف)

قالت إحدى الصحف إن غالبية الأميركيين لم يدركوا بعد المدى الحقيقي لعقد من الزمن ينتظر أن لا يحققوا فيه نموا اقتصاديا يذكر -إن حققوا نموا- بسبب انفجار فقاعة الائتمان التي ساعدوا في تشكلها، والتي تهدد الآن بتدمير النظام المالي العالمي برمته.

وكتب ستيفن بيرلشتاين في واشنطن بوست يقول إن الطامة الكبرى هي أن غالبية المواطنين الأميركيين العاديين لا يدركون مدى خطورة الوضعية.

أما سياسيوهم فمهتمون أكثر بالأمور الأيديولوجية والموقع الحزبي وإعطاء دروس للآخرين, ورجال أعمالهم في حاجة إلى تغيير صورتهم النمطية في أذهان العامة, إذ هم مرتبطون في الأذهان بالجشع والتكبر ونقصان الكفاءة.

ويضيف الكاتب أنه حتى قادة الحكومات الأجنبية لا يزالون يعتقدون أن المشكلة الحالية أزمة أميركية, وأنهم حسب ذلك غير مضطرين لتنفيذ خطط إنقاذ مماثلة في بلدانهم.

وما هي إلا أشهر أو أسابيع حتى يدرك هؤلاء جميعا حجم وعمق الحفرة -التي قال بيرلشتاين- إن الجميع مكبكب فيها.

أما عن كيفية الخروج من الأزمة الحالية, فإن الكاتب يرى أن استقرار الأسواق المالية سيتطلب نظاما شاملا وتدخلا حكوميا استثنائيا لا يزال المشرعون يرفضون السماح به أو بتمويله.

المصدر : واشنطن بوست

المزيد من إعلام ونشر
الأكثر قراءة