رايس توجه انتقادا لاذعا لمبعوث بوش

رايس غاضبة من تصريحات لفكوفيتز (الفرنسية-أرشيف)

قالت صحيفة لوس أنجلوس تايمز إن وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس وبّخت اليوم أحد مبعوثي الرئيس بوش على تصريحات تكهن فيها بألا تذعن كوريا الشمالية لضغوط من الولايات المتحدة وحلفائها لكشف كل التفاصيل المتعلقة ببرنامجها النووي.

وأضافت الصحيفة أن رايس أعلنت بنبرة حادة وغير مألوفة أن مبعوث بوش الخاص لحقوق الإنسان في كوريا الشمالية  جاي لفكوفيتز لم يكن يتحدث باسم الإدارة الأميركية حينما أدلى بتلك التصريحات.

وأبلغت الوزيرة الصحفيين بأن لفكوفيتز هو "مبعوث حقوق الإنسان وهذا ما يعرفه وما يقوم به"، مشيرة إلى أنه ليس ضمن فريق العمل في المحادثات السداسية الرامية إلى إقناع النظام في بيونغ يانغ بالتخلي عن برنامج الأسلحة النووية.

وكان لفكوفيتز، وهو محام سابق في البيت الأبيض ومن المحافظين الجدد، قال في كلمة أمام جمهور من الحاضرين بمعهد إنتربرايز الأميركي إن البرنامج النووي لحكومة كوريا الشمالية لن يطرأ عليه تغيير عندما يتولى الرئيس القادم مقاليد الأمور في واشنطن في غضون عام من الآن. ودعا إلى انتهاج أسلوب مغاير مع كوريا الشمالية.

ونوهت الصحيفة إلى أن عددا من المسؤولين الأميركيين السابقين، بمن فيهم خبراء في قضايا الأسلحة النووية، يشاطرون المبعوث الرئاسي الرأي ويشككون من ثم في إمكانية إقناع كوريا الشمالية.

وسبق أن ندد مندوب أميركا السابق لدى الأمم المتحدة جون بولتون بسياسة كوريا الشمالية واصفا إياها بأنها "تمثيلية".

المصدر : لوس أنجلوس تايمز

المزيد من الدبلوماسية
الأكثر قراءة