الغرب يدعو إلى مراقبة الحدود السورية اللبنانية

ذكرت صحيفة هآرتس الإسرائيلية اليوم السبت أن الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا تدفع نحو تشكيل لجنة من الخبراء تابعة للأمم المتحدة لمراقبة تهريب الأسلحة عبر الحدود السورية اللبنانية.

وأضافت الصحيفة أن هذه المبادرة جزء من مسودة بيان رئاسي تداولها أعضاء في مجلس الأمن وسوف تتم مناقشتها الاثنين المقبل.

ووفقا لمصادر في مقر الأمم المتحدة، فإن المبادرة عبارة عن اقترح يقضي بقيام اللجنة بجولة على الحدود السورية اللبنانية وتقديم توصيات حول سبل منع تهريب الأسلحة.

وأشارت هآرتس إلى أن البيانات الرئاسية التي أطلقتها الدول التي تشغل رئاسة المجلس بشكل دوري يجب أن تحظى بموافقة 15 عضوا في المجلس، مذكرة بأن رئاسة المجلس ستكون هذا الشهر لبريطانيا عبر سفيرها السير إموير جونز باري.

ولفتت الصحيفة النظر إلى أن هذه المبادرة تشكلت عقب تقرير الأربعاء الذي قدمه الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون للمجلس حيث لخص زيارته للشرق الأوسط ولقاءاته مع قادة المنطقة.

ووفقا لمصادر أممية في نيويورك فإن كي مون حذر في الجلسات المغلقة من التهريب المستمر للأسلحة، وقال إنه "تلقى معلومات من إسرائيل ومن دول أخرى تشتمل على أدلة تهريب الأسلحة من سوريا وإيران إلى حزب الله".

المصدر : الصحافة الإسرائيلية