الخارجية الأميركية ارتكبت أخطاء أمنية فادحة بالعراق

أحد عناصر شركة بلاك ووتر (الفرنسية)
قالت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية اليوم الثلاثاء إن وزارة الخارجية واجهت انتقادات لاذعة جاءت في تقريرين حول أدائها في مراقبة الشركات الخاصة التي تعتمد عليها الحكومة الأميركية بشكل متزايد في العراق لتنفيذ أعمال أمنية دقيقة ومهمات أخرى.

وقالت الصحيفة إن المراجعة التي أوصت بإجرائها وزارة الخارجية الشهر الماضي حول ممارستها الأمنية في العراق، وجهت انتقادا للوزارة لضعف أدائها واتصالاتها ومراقبتها ومحاسبتها للشركات الأمنية العاملة في العراق كشركة بلاك ووتر الأميركية، وفقا لمطلعين على تقرير المراجعة.

وأشارت نيويورك تايمز إلى أن هيئة التدقيق، المؤلفة من أربعة شخصيات وجدت أخطاء فادحة ارتُكبت في كل جانب من جوانب الممارسات الأمنية خاصة داخل وحول مدينة بغداد، وهي المنطقة التي تأتي ضمن مسؤولية بلاك ووتر.

وأوصت اللجنة بإيجاد مركز تنسيق للمراقبة وبسط السيطرة على حركة المواكب العسكرية في المناطق العراقية لتكون تحت قيادة الجيش الأميركي الذي طالما اشتكى من قيام المتعاقدين بالعمل بشكل مستقل في هذا المجال.

كما دعا تقرير اللجنة وزارة الخارجية إلى العمل مع وزارة الدفاع لتطوير مجموعة من القوانين المشددة حول كيفية التعامل مع ذوي القتلى العراقيين الذين قضوا نحبهم أو جرحوا من قبل المتعاقدين، وتحسين التنسيق بين المتعاقدين الأميركيين والحراس الأمنيين الذين تستخدمهم الجهات المختلفة كالوزارات العراقية.

وبينما ركزت مراجعة الهيئة في تقريرها الأول على الممارسات التي تخضع لمراقبة مكتب الأمن الدبلوماسي بوزارة الخارجية، فإن التقرير الثاني الذي يركز على شركة داينكروب (DynCorp) الأمنية، تم تنفيذه من قبل المفتش العام الخاص بإعادة الإعمار في العراق، وقد ركز هذا التقرير على مكتب آخر لوزارة الخارجية وهو مكتب شؤون تعزيز القانون والمخدرات الدولي.

ووفقا للتقرير الثاني فإن وزارة الخارجية كان لديها حتى مطلع هذا العام موظفان حكوميان فقط لمراقبة 700 موظف تابعين لداينكروب، وكانت النتيجة "بيئة هشة للتبذير والتزور".

واعتبر سيتوارت بوين رئيس مكتب المفتش العام لإعادة الإعمار في العراق، في مقابلة مع الصحيفة أن الوزارة حققت خطوات مهمة في مراقبة المدفوعات المقدمة لداينكروب، إلا أن برنامج مراقبة عقد تدريب الشرطة المنوط بهذه الشركة بدا الأقل مراقبة وطاقما.

المصدر : نيويورك تايمز