على أولمرت أن يبتلع غروره ويتبنى القرار الأممي

اعتبرت إحدى الصحف الإسرائيلية الصادرة اليوم الجمعة أن على حكومة تل أبيب أن تقبل بخطة السلام الجديدة مهما كانت مرة, بينما أكدت أخرى أن لب الصراع هو مزارع شبعا الإستراتيجية بالنسبة لإسرائيل, واهتمت ثالثة بانزعاج الجيش الإسرائيلي من وقوف السياسيين ضد انتصاره على الأرض.

"
الزعامة الإسرائيلية مرغمة على دفع ثمن دخولها هذه الحرب وإدارتها لها, وعليها الآن أن تقبل بهزيمتها بدلا من توسيع العمليات العسكرية
"
هآرتس
أقراص مرة
تحت عنوان "نزع سلاح حزب الله سينتظر" قالت صحيفة يديعوت أحرونوت إن اقتراح وقف إطلاق النار الأخير لا يعتبر تخلي حزب الله عن أسلحته شرطا مسبقا لتنفيذه.

وأشارت إلى أن الصفقة المقترحة تطالب الجيش الإسرائيلي بالانسحاب تدريجيا من لبنان لتحل مكانه قوة دولية تضم 15 ألف جندي بينهم 10 آلاف جندي فرنسي.

وتحت عنوان "على أولمرت أن يبتلع غروره ويتبنى القرار الأممي" قالت صحيفة هآرتس في تحليل لها إنه من المؤمل أن يصادق مجلس الأمن قريبا على قرار وقف الحرب في لبنان, انطلاقا من روح اتفاق كشف عنه أمس الخميس.

واعتبرت الصحيفة أنه يجب الضغط على أولمرت لحمله على إقناع مجلس الوزراء الإسرائيلي بالمصادقة على هذه الخطة.

وأعادت هآرتس تضخم هذه الحرب إلى قلة التجربة الدبلوماسية والعسكرية للزعماء الإسرائيليين الحاليين, الأمر الذي جعلهم يفشلون في توقع ما ستؤول إليه الأمور في المستقبل.

وأضافت أن الحل الدبلوماسي رغم محدوديته والأقراص المُرّة التي يدفع إلى ابتلاعها, يظل خيارا أفضل من خيار توسيع الحرب, حيث إن أي خطوة عسكرية جديدة لن تغير نتائج هذه الحرب.

وشددت الصحيفة على أن الزعامة الإسرائيلية مرغمة الآن على دفع ثمن دخولها هذه الحرب وإدارتها لها, معتبرة أن على إسرائيل الآن أن تقبل إلى حد ما- بهزيمتها بدلا من توسيع العمليات العسكرية.

جوهر الصراع
تحت عنوان "مزارع شبعا جوهر الصراع" أكدت يديعوت أحرونوت أن سيطرة حزب الله على مزارع شبعا ستعني أنه سيحصل على سيطرة إستراتيجية على مدن وقرى إسرائيلية مثل كريات شمونة ومتولا وشيعر يشوف وبيت هليل.

وذكرت أن مثل هذه السيطرة ستضع حزب الله في موقع يمكنه من خلاله إطلاق النار على مخازن الطوارئ التابعة للجيش الإسرائيلي الموجودة في هذه المنطقة.

وأضافت أن إسرائيل تحتفظ منذ 1967 بهذه المنطقة المرتفعة نسبيا لأنها تعطيها من الناحية الإستراتيجية بعض الميزات الإستراتيجية والاستخبارية.

لكن الصحيفة نقلت عن خبراء عسكريين إسرائيليين اتفاقهم على أنه أيا كانت الأهمية الإستراتيجية والعسكرية لمزارع شبعا فإن أهميتها الرمزية تتعدى ذلك بكثير.

وأكد هؤلاء الخبراء أن تداعيات حصول حزب الله على هذه المزارع ستكون خطيرة, إذ سينظر إليها -خاصة من طرف الفصائل الفلسطينية- على أنها دليل على أن المنظمات الإرهابية تستطيع بالقوة أن تنتزع من إسرائيل أرضا كانت تحتلها.

"
التحركات الدبلوماسية لا يمكنها أن توقف حزب الله, ومفتاح هزيمته هو العملية العسكرية
"
ضابط إسرائيلي/
جيروزالم بوست
الحرمان من النصر
تحت عنوان "الجيش الإسرائيلي يهيج غضبا بسبب حرمانه من النصر" قالت صحيفة جيروزالم بوست في تحليل لها إن انهمار صواريخ الكاتيوشا على إسرائيل تواصل أمس الخميس في ظل بقاء الجيش الإسرائيلي في مواقعه ينتظر الأوامر بالتحرك جنوبا.

وقالت إنه بينما أصبح مجلس الأمن قاب قوسين أو أدنى من المصادقة على قرار وقف إطلاق النار, بدأ الجيش الإسرائيلي يدرك أن عمليته "تغيير الاتجاه" على وشك التوقف، سواء كان ذلك نحو الأفضل أو نحو الأسوأ.

ونقلت عن ضباط إسرائيليين سامين قولهم إنهم محبطون لأنهم كانوا "يتوقون إلى التقدم والقتال لتطهير جميع القرى الموجودة بين إسرائيل ونهر الليطاني من عناصر حزب الله", مؤكدين أن ذلك هو الذي سيعتبر النصر الحقيقي لإسرائيل.

ونقلت عن ضابط آخر قوله إن التحركات الدبلوماسية لا يمكنها أن توقف حزب الله, بل إن مفتاح هزيمته هو العملية العسكرية.

وختمت الصحيفة بالقول إن أهم الدروس التي استخلصها الجيش الإسرائيلي من هذه الحرب هي أن عليه أن يتعلم كيف يعالج خطر الصواريخ المضادة للدبابات, كما أنه تعلم أن عليه دائما أن يظل في موقع الهجوم بينما يتواصل تطبيق الخطط السياسية التي يجب أن تتسم بالوضوح.

المصدر : الصحافة البريطانية