بوش يتولى كبر مجزرة قانا

ما زالت مجزرة قانا تتفاعل في الصحف اللبنانية اليوم الثلاثاء، فاعتبرها معلق في إحداها بأنها جاءت برسم بوش وبلاده التي تحمل شعلة الحرية، وتحدثت أخرى عن التحركات السياسية التي تشهدها بيروت، واستنكرت ثالثة الإطلالات الرئاسية المتكررة على الشاشات دون جدوى.

"
مجزرة قانا الثانية برسم بوش الابن وإدارته وبلاده حاملة شعلة الحرية
"
مطر/اللواء

سيناريو متفق عليه
كتب فؤاد مطر في صحيفة اللواء مقالا يعرب فيه عن عدم استغرابه لما ترتكبه إسرائيل من مجازر في لبنان بمباركة أميركية وأوروبية، لأن تاريخها حافل بمثل تلك الأفعال سواء في فلسطين أو في لبنان.

وأشار إلى أن أميركا لم تكن لتختلف عنها وقد ارتكبت ما هو أكثر فظاعة في ملجأ العامرية بالعراق إبان الهجمة الأميركية عام 1991.

ورجح مطر أن تكون الدوافع لارتكاب مجزرة قانا الثانية قطع الطريق على التوجه الأميركي الذي بات محرَجا في نظر المجتمع الدولي بعد المرونة المتناهية من جانب لبنان الحكومة والمقاومة.

وقد يكون الغرض من تلك المجزرة إخلاء الجنوب من البشر وخلق احتكاك بين السكان الأصليين في المدن والنازحين إليها.

ومضى يقول: سيتضح ذات يوم أن المجزرة والرد الرسمي اللبناني المتمثل بعدم الترحيب -ولو بأسلوب لائق- بقدوم رايس إلى بيروت وبعد ذلك إعلان إسرائيل تعليق الاعتداءات الجوية 48 ساعة ثم التصريحات اللاحقة للوزيرة الأميركية، كانت كلها جزءاً من سيناريو متفق عليه.

ووجه مطر رسالة إلى الأمم المتحدة التي اعتبرها على المحك، داعيا أمينها العام كوفي أنان للسعي إلى وقفة هي في الحد الأدنى إدانة وفي الحد الأقصى عقوبات، مختتما بالقول إن مجزرة قانا الثانية برسم بوش الابن وإدارته وبلاده حاملة شعلة الحرية.

لقاء مفاجئ
قالت صحيفة النهار إن بيروت شهدت الليلة الماضية مفاجأة دبلوماسية عكست عمق "الفرز" الحاصل على المستويين الدولي والإقليمي بسبب الحرب الإسرائيلية على لبنان، تمثلت في لقاء جمع وزيري خارجية فرنسا فيليب دوست بلازي وإيران منوشهر متكي إلى عشاء في السفارة الإيرانية ببيروت.

وأفادت المعلومات التي توفرت للصحيفة أن هذا اللقاء لم يكن مقرراً رغم تزامن زيارتي دوست بلازي ومتكي لبيروت بفارق بضع ساعات.

وقالت إن هذا التطور النوعي في موقف فرنسا مهّد له كلام مرن لوزير خارجيتها عقب محادثاته أمس مع نظيره اللبناني فوزي صلوخ، إذ وصف إيران بأنها "تستحق الاحترام وتلعب دوراً في استقرار المنطقة وأن الإيرانيين يمثلون عاملاً مهماً في هذه المنطقة".

وأضافت أن اتصالات أجريت بين باريس ودوست بلازي أعطي على أثرها "الضوء الأخضر" من قصر الإليزي للقاء متكي.

على أن التطور الدبلوماسي البارز لم يحجب المخاوف المتصاعدة من احتمال إقدام إسرائيل على الفصل الثاني من حربها على لبنان بعد انتهاء الهدنة الجوية الـ48 ساعة التي تنتهي فجر غد، ذلك أن المواقف الإسرائيلية أمس بدت كأنها تهيئ لاستباق قرار لوقف إطلاق النار الذي سيصدر عن مجلس الأمن في الأيام المقبلة بعملية برية واسعة حشدت لها مزيدا من القوى العسكرية.

وأشارت الصحيفة إلى أن الهدنة كانت فرصة أخيرة لآلاف العائلات الجنوبية للنزوح من المناطق القريبة من الحدود مع إسرائيل فيما تكشفت مع قوافل الراحلين مشاهد مريعة للدمار والنكبة الإنسانية اللذين حلا بالمناطق الجنوبية ولا سيما منها تلك التي شهدت دكا منهجيا بالغارات الجوية والقصف المدفعي.

"
دول العالم قاطبة تتعاطى مع الحكومة اللبنانية التي ينطق باسمها الرئيس السنيورة، ولم تفلح كل الإطلالات الإعلامية الرئاسية في دفع سفير أو موفد إلى زيارة قصر بعبدا
"
المحلل السياسي/
الأنوار
إطلالات رئاسية
كتب المحلل السياسي لصحيفة الأنوار يستنكر خروج الرئيس اللبناني منذ بدء الحرب على شاشات التلفزة والإدلاء بتصريحات لا تجدي نفعا.

وقال إن الرأي العام اللبناني منهمك في توفير مستلزمات الصمود ولا يفهم جدوى هذه الإطلالات اليومية، فإذا كانت لتوجيه رسائل سياسية فإنه لا أحد يتلقاها لأنها غير مُلزِمة، وإذا كانت لإثبات الوجود فإن لإثباته سبيلاً آخر.

ثم تساءل قائلا: هل رصدت دوائر القصر الجمهوري مفعول هذه الإطلالات داخلياً ودبلوماسيا ودولياً? موضحا أن دول العالم قاطبة تتعاطى مع الحكومة اللبنانية التي ينطق باسمها الرئيس السنيورة، ولم تفلح كل الإطلالات الإعلامية الرئاسية في دفع سفير أو موفد إلى زيارة قصر بعبدا.

ثم اختتم متسائلا: أليس من الأجدى ترك الحكومة تعمل بصفتها السلطة التنفيذية مجتمعة، والتدخل عند الاقتضاء داخل قاعة مجلس الوزراء?

المصدر : الصحافة اللبنانية