خطة أميركية لدق إسفين بين سوريا وإيران

ما زال الصراع اللبناني الإسرائيلي يستحوذ على اهتمام الصحف الأميركية اليوم الأحد، فتطرقت إلى خطة أميركية لدق إسفين بين سوريا وإيران بمساعدة عربية، كما شكك معلق بقدرة العملية العسكرية على تأمين الحماية لإسرائيل، ولم تغفل الشأن العراقي عبر الحديث عن حيثيات فضيحة أبو غريب.

"
إدراك المسؤولين في إدارة بوش لمركزية سوريا وأهميتها في وضع حد للأزمة في الشرق الأوسط، جعلهم يسعون لخلعها عن حليفتها إيران
"
نيويورك تايمز

ضغط سعودي ومصري
قالت صحيفة نيويورك تايمز إن إدراك المسؤولين في إدارة بوش لمركزية سوريا وأهميتها في وضع حد للأزمة في الشرق الأوسط، جعلهم يسعون لخلع سوريا عن حليفتها إيران.

وفي مقابلات مع الصحيفة قال مسؤولون في الإدارة الأميركية إنهم ليسوا عازمين في الوقت الراهن على إجراء محادثات مع الحكومة السورية.

غير أن المسؤولين قالوا هذا الأسبوع إنهم على أعتاب مراحل لخطة تهدف إلى تشجيع السعودية ومصر لحث سوريا على التخلي عن دعمها لحزب الله.

وقال أحد المسؤولين الذين اشترطوا عدم الكشف عن هوياتهم "نعتقد أن السوريين سيصغون لجيرانهم العرب بشكل أفضل منا".

وأشارت الصحيفة إلى أن ثمة عوائق جوهرية تحول دون تحقيق أي نجاح في هذه الخطة التي قد تجازف بتشجيع سوريا على المطالبة باستعادة نفوذها في لبنان، لافتة النظر إلى أنه لم يتضح بعد مدى الفعالية التي ستدفع بها دول عربية نحو قضية ينظر إليها على أنها تخدم أميركا وإسرائيل.

وقالت الصحيفة إن هذه الجهود ستبدأ مساء اليوم في البيت الأبيض حيث سيعقد الرئيس الأميركي جورج بوش اجتماعا مع وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل ورئيس مجلس الأمن الوطني السعودي الأمير بندر بن سلطان.

وأشارت الصحيفة إلى أن وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس سترجئ زيارتها المقررة إلى الشرق الأوسط إلى ما بعد الاجتماع الذي سيحضره أيضا نائب الرئيس ديك تشيني ومستشار الأمن القومي ستيفين هيدلي، مضيفة أن تلك الجلسة جاءت بناء على طلب سعودي، وفقا لمسؤولين أميركيين.

سجناء لبنان
وفي موضوع ذي صلة كتب الجندي الإسرائيلي السابق في الجيش الإسرائيلي حييم ووتزمان مقالا تحت عنوان "سجناء لبنان" في صحيفة واشنطن بوست يقول فيه "إن الجيش الإسرائيلي لن يكون فاعلا بما فيه الكفاية لتأمين حماية لإسرائيل إذا ما وقع ثانية رهينة للأوهام اللبنانية".

ويعتقد ووتزمان أن نشر القوات الإسرائيلية في المنطقة الشمالية لوقف صواريخ حزب الله، مبرر بكل ما في الكلمة من معنى.

ولكن الكاتب أعرب عن خشيته من الاستسلام للوهم بأن العمل العسكري قد يحول الوقائع السياسية والاجتماعية في لبنان، مشيرا إلى أن ذلك الوهم هو الذي قاد إسرائيل لاحتلال لبنان أكثر من عقد ونصف قتل فيها العديد من الجنود الإسرائيليين واللبنانيين والفلسطينيين.

ثم حاول الكاتب مجددا أن يؤكد أن هذه الحرب هي أكثر الصراعات وضوحا أخلاقيا تواجهها البلاد.

وأوضح أن الفراغ السياسي غير المنتهي في لبنان أوجد حكومة ضعيفة وغير حاسمة، وهذا الذي جعلها تقع رهينة للدول القوية المجاورة التي ضحت بهذا الرهان، مشيرا إلى أن غياب الحملة المتعددة الجنسيات ضد إيران وسوريا لم يمكن إسرائيل من منع تحوَل الجنوب اللبناني إلى جبهة لقوات العدو، لذا يجب على إسرائيل استخدام القوة كل بضع سنوات لدرء أي عدوان مع علمها بعودته.

أبو غريب

"
قادة في الجيش الأميركي شجعوا على استخدام وسائل مسيئة في التحقيق مع المعتقلين في معتقل أبو غريب
"
هيومان رايتس ووتش/يو إس أي توداي

أفادت صحيفة يو إس أي توداي نقلا عن تقرير لهيومان رايتس ووتش صدر اليوم بأن قادة في الجيش الأميركي شجعوا على استخدام وسائل مسيئة في التحقيق مع المعتقلين في معتقل أبو غريب.

وحسب التقرير فإن المعتقلين تعرضوا لإساءة معاملة مورست بشكل روتيني ما بين العامين 2003 و2005، حيث تعرضوا للتعذيب الجسدي والحرمان من النوم فضلا عن تعريضهم لعذابات شديدة كجزء من عملية التحقيق.

ونقلت الصحيفة بعض ما كتبه الباحث في المنظمة الحقوقية حيث قال "تم إبلاغ المعتقلين بأن مواثيق جنيف لا تنطبق عليهم ويحق للمحققين استخدام كافة السبل المسيئة لحملهم على الكلام".

وقالت الصحيفة إن المنظمة الحقوقية وصلت إلى هذه النتائج عبر إجراء مقابلات مع عاملين في الجيش وشهادات جاءت في وثائق مصنفة.

ومن جانبه قال القائد العسكري غريغ هيكس إنه لا علم له بهذا التقرير، ولكنه أشار إلى أن الجيش يعكف على مراجعة الإجراءات المتعلقة بقرار المحكمة العليا الذي يقضي بضرورة تطبيق بنود جنيف في الصراع مع تنظيم القاعدة.

المصدر : الصحافة الأميركية

المزيد من إعلام ونشر
الأكثر قراءة