سيناتور أميركي: الخيار العسكري ضد إيران مطروح

في مقابلة خاصة قال السيناتور الأميركي السابق جون إدواردز لصحيفة جيروازليم بوست الصادرة اليوم الخميس إن على واشنطن ألا تصرف النظر عن استخدام القوة العسكرية ضد إيران.

ورجحت الصحيفة أن يقوم إدواردز -النائب الديمقراطي عن كارولينا الشمالية- بترشيح نفسه للرئاسة عام 2008 بعد أن مني بالخسارة في انتخابات 2004.

وقال إدواردز "لن نسمح لإيران بامتلاك السلاح النووي"، داعما المسار الأميركي في التعامل مع الأوروبيين في اللجوء إلى الطرق الدبلوماسية.

وأردف قائلا "ينبغي أن تأتي عروض "الجزرة" مقرونة بضغوط كـ"عقوبات جادة".

وفيما يتعلق بـ"عصا" الضربات العسكرية قال إنه "لن يستبعد أي خيار عن الطاولة".

وفي الشأن الفلسطيني أشار إدواردز إلى غياب الشريك المفوض مع إسرائيل عقب تسلم حركة حماس زمام الحكومة الجديدة، ممهدا الطريق أمام خطة التجميع.

وقال إن "إسرائيل في وضع لا يحسد عليه لاضطرارها للعمل من دون اتفاقيات" معتقدا أن الأميركيين كمسؤولين سيدعمون هذا النهج.

وعلقت الصحيفة على تصريحات إدواردز قائلة إن كلماته اتسمت بقوة تفوق كلمات الرئيس الأميركي جورج بوش في مساندته لخطة رئيس الوزراء إيهود أولمرت إبان زيارة الأخير إلى البيت الأبيض الشهر المنصرم.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية

المزيد من احتلال واستعمار
الأكثر قراءة