البصرة على شفا الانفجار

الصحف البريطانية اليوم الأحد حافلة بالملفات الساخنة، فتحدثت عن هشاشة الأمن في البصرة، وفيلم يصور مقتل أطوار بهجت، كما عرجت على الحالة الاقتصادية الخانقة في فلسطين والمطالبة بإغلاق غوانتانامو فضلا عن الشأن الداخلي.

"
إسقاط الطائرة العمودية البريطانية أمس فضلا عن أحداث الشغب التي تبعت تلك الحادثة مؤشر خطير على هشاشة الوضع الأمني في جنوب العراق
"
ذي إندبندنت أون صنداي
الوضع في العراق هش
"البصرة على شفا الانفجار" كان هذا العنوان الذي اختارته صحيفة ذي إندبندنت أون صنداي لوصف ما يجري في العراق، خاصة في مدينة البصرة التي تسير تحت إمرة القوات البريطانية.

وقالت إن إسقاط الطائرة العمودية البريطانية أمس فضلا عن أحداث الشغب التي تبعت تلك الحادثة مؤشر خطير على هشاشة الوضع الأمني في جنوب العراق.

وتابعت تقول إنه رغم أن تلك المنطقة سلمت من الاضطرابات اليومية التي كانت تعاني منها المناطق السنية في البلاد، فإن ذلك لم يدم طويلا منذ إظهار البصرة نموذجا لإعادة الاعمار.

وأشارت إلى أن الهجوم على المروحية البريطانية تصعيد للتهديد الذي يواجه القوات البريطانية، لافتة النظر إلى أن القادة البريطانيين حدوا من التحركات في الطرقات بعد سلسلة من الهجمات نجمت عن عدة تفجيرات يزعم أنها من إيران، ولجؤوا إلى النقل الجوي كخيار أكثر أمنا.

وقالت إن ثمة سببا آخر للتقليل من التحركات الأرضية وهو التعاون المشترك مع القوات العراقية إلى درجة لم يعد فيها البريطانيون يغادرون قواعدهم المحصنة إلا في الحالات الضرورية، مشيرة إلى أن الهدف الجوهري الآن هو البقاء جانبا قدر المستطاع استعدادا للانسحاب في غضون الـ12 شهرا المقبلة.

وفي هذا الإطار كتب جيسون بيرك تقريرا في صحيفة ذي أوبزيرفر يشرح فيه كيف تطورت الأوضاع في البصرة عقب حادثة المروحية.

وقال |إذا ما أردت مواجهة جيش ما في قتال شوارع، فإن منطقة البصرة مكان نموذجي لذلك حيث الشوارع الواسعة المفتوحة، ما يسمح للمسلحين بالتدخل بشكل سريع".

وأشار إلى أن العواقب ستكون وخيمة إذا ما ثبت أن هذا الهجوم ناجم عن إطلاق صواريخ، إذ إن معظم الهجمات السابقة كانت تتم بقنابل مزروعة على جانب الطريق يتم تفجيرها عن بعد.

فيلم أطوار بهجت
تناولت صحيفة صنداي تايمز فيلما حصلت عليه يصور عملية قتل الصحفية العراقية أطوار بهجت، وقالت إن أحدا لم يعلم بمدى المعاناة التي واجهتها بهجت حتى ظهر هذا الفيلم قبل أيام، مشيرة إلى أن أكثر ما تخشاه عائلتها هو أن يكون ما حدث يفوق الواقع.

وقالت إن بهجت خطفت بعد إجرائها نشرتين مباشرتين من أطراف مدينتها سامراء لدى تعرض القبة الذهبية للانفجار.

ولفتت النظر إلى أن تسجيل عملية القتل يجسد مدى العمق في فساد الأخلاق بعد ثلاث سنوات من الحرب في العراق.

وزعم مصدر الفيلم الذي تربطه صلات "بالمتمردين السنة" أن ذلك التسجيل جاء من هاتف خلوي وجد على جسم عنصر من عناصر لواء بدر الشيعية أثناء اشتباكات جرت في بغداد.

العقوبات على حماس
أما في الشأن الفلسطيني فقد جاء تقرير صنداي تلغراف من نابلس تحت عنوان "عقوبات حماس تخنق الحياة في الضفة الغربية" يتناول الحالة الاقتصادية الخانقة التي دفعت بالنساء الفلسطينيات إلى الاصطفاف أمام محلات الجواهر لبيع ما يمتلكن من جواهر حصلن عليها كمهور.

ونقلت عن أفراح جوداد (32 عاما) قولها "كانت هذه الجواهر مهري الذي قدمه لي زوجي، وفقدها يعني فقد أجمل الذكريات"، ومضت تقول "غير أن لدي ستة أطفال وليس من سبيل لإطعامهم سوى بيع أساوري".

وأشارت الصحيفة إلى أن بيع المهر يجلب الخزي من وجهة نظر العائلات الفلسطينية، غير أن في مثل هذه الأيام السوداء في غزة والضفة الغربية تأتي الحاجات الأساسية فوق كل عرف اجتماعي.

"
بيع المجوهرات الموروثة في المناطق الفلسطينية يشكل أقوى دليل على انصهار وشيك لاقتصاد 3.5 ملايين فلسطيني حيث بدأت العقوبات المفروضة على حماس تؤتي أكلها
"
صنداي تلغراف
ولفتت إلى أن بيع المجوهرات الموروثة في المناطق الفلسطينية يشكل أقوى دليل على انهيار وشيك لاقتصاد 3.5 ملايين فلسطيني حيث بدأت العقوبات المفروضة على حماس تؤتي أكلها.

غوانتانامو
قالت صحيفة ذي أوبزيرفر إن المدعي البريطاني اللورد غولدسميث سيثير خلافا دبلوماسيا بين بريطانيا والولايات المتحدة بدعوته لإغلاق معتقل غوانتانامو.

وقالت إن قرار المستشار القانوني للحكومة البريطانية بتوجيه الانتقاد إلى غوانتانامو واعتبارها "غير مقبولة" من شأنه أن يثير القلق لدى إدارة بوش التي ما فتئت تنفي مزاعم اختراقها للقوانين الدولية لحقوق الإنسان.

وأشارت الصحيفة إلى أن غولدسميث سيلقي خطابا أمام مؤتمر للأمن العالمي في معهد خدمات رويال يونايتد هذا الأسبوع وسيدعو إلى إغلاق غوانتانامو.

حرب أهلية عمالية
في الشأن الداخلي كشفت صحيفة صنداي تلغراف عن أن رئيس الوزراء البريطاني توني بلير سيرفض تحديد تاريخ للتنحي عن منصبه، الأمر الذي ينذر بحرب أهلية في حزب العمل.

وقالت إن عصيان بلير جاء عقب قيام مناصرين بارزين لوزير المالية غوردن براون بتصعيد المطالبة بتحديد يوم لتنحي بلير، فضلا عن تداول أعضاء حزب العمل لرسالة تطالب بتحديد تاريخ لذلك.

وتدعو الرسالة إلى نقل السلطة بطريقة فاعلة وموقرة، غير أنها لم تشر إلى المرشح المحتمل لإدارة دفة الحكم.

المصدر : الصحافة البريطانية