عـاجـل: ترامب على فوكس نيوز: قمنا بشراء 29 مليون وحدة من عقار هيدروكسي كلوروكوين المستخدم في علاج الملاريا

الدبلوماسية أفضل من التصعيد ضد إيران

تامر أبو العينين - سويسرا

تعليقا على تقرير الوكالة الدولية حول إيران رأت الصحف السويسرية أن هناك فرصة للدبلوماسية قبل التعجل بحلول ليس من مصلحة الغرب أن يلجأ إليها، وأشارت إلى فشل البوسنة والهرسك في التوصل إلى دستور موحد يضمن التعايش السلمي، ونشرت حوارا مع السفيرة الأميركية في سويسرا.

"
الإيرانيون متأكدون من أن الغرب سيفكر مليا في ارتفاع أسعار النفط لمعرفته أن أي عمل عسكري ضد طهران سيقفز بالأسعار إلى درجة لن يتمكن الغرب من تحملها
"
تاكس أنتسايغر
الدبلوماسية خير من التصعيد

قالت يومية دير بوند إن الدبلوماسية هي الطريق الوحيد للتعامل مع الملف الإيراني الآن، وأن السعي نحو عزل إيران دوليا ستكون له تبعات سياسية وأمنية خطيرة للغاية على المنطقة بأسرها.

وقالت إن الدليل على ذلك هو أن الأزمة بشكلها الحالي أفرزت انعكاسات داخلية إيرانية غير مطمئنة، وأنه إذا تم ضرب طوق من العزلة على إيران فلن يكون أمامها إلا المزيد من الراديكالية، بل إنه ليس من المستبعد أن يؤدي هذا إلى إضفاء صبغة عسكرية على السياسة الإيرانية في الداخل والخارج.

وما يزيد المشكلة تعقيدا هو أن الولايات المتحدة لا تملك إستراتيجية واضحة وبعيدة المدى في التعامل مع الملف الإيراني كما تقول الصحيفة.

في المقابل شرحت الصحيفة الليبرالية تاكس أنتسايغر الأسباب التي تجعل إيران غير عابئة بأي تصعيد دولي في ملفها النووي، فرأت أن إيران تعتمد على عوامل عدة مختلفة تعزز بها موقفها، إذ يجمع نظام الملالي الرأي العام حوله. وكلما ارتفعت نبرة الحوار بينه وبين الغرب تلاحمت القيادة الدينية والسياسية مع الشعب بصورة أكثر قوة من ذي قبل.

وأضافت أن طهران تعتمد على حقها القانوني والشرعي في استخدام الطاقة النووية في المجال السلمي بموجب الاتفاقيات التي وقعت عليها دول مختلفة، وبالتالي فلا يمكن منطقيا أن تتم معاقبتها، لأنها لم تخرق قانونا أو اتفاقية.

وتضيف الصحيفة أن الإيرانيين متأكدين من أن الغرب يفكر مليا في ارتفاع أسعار النفط المتصاعد، وأن أي عمل عسكري ضد إيران سيجعل أسعار النفط تقفز إلى درجة لن يتمكن الغرب من تحملها، وبالتالي فالغرب يقف أمام خيارات كلها سيئة.

وتقترح الصحيفة أن تكون العودة إلى الدبلوماسية الهادئة والحوار دون تهديد هي الحل الوحيد للخروج من هذه الأزمة قبل أن تمتلك إيران القنبلة الذرية.

البوسنة الممزقة
أشارت يومية بازلر تسايتونغ المستقلة إلى الأوضاع في البوسنة والهرسك بعد فشل آخر محاولة لاعتماد دستور موحد للبلاد، ورأت أن كل هذه الفترة الطويلة بعد الحرب لم تمكّن البوسنيين من التوصل إلى صيغة مشتركة للتعايش في مجتمع متعدد الأعراق.

وحذرت من انعكاس هذا على جميع محاولات تحسين الحالة الاقتصادية للبلاد، ورأت أنه رغم الوقت الطويل الذي استغرقته المفاوضات بين مختلف أبناء البوسنة والهرسك لاعتماد الدستور الجديد، فإنهم فشلوا في إنشاء نوع من التحالف بين المسلمين الساعين للتعايش الجماعي، والكروات الممزقين بين المشاعر القومية والفائدة الاقتصادية، والراديكاليين الصرب الباحثين عن التميز في كل شيء، مما يعكس الانطباع بأن تحالفا مقدسا لا يمكن أن يتحقق بسهولة.

وتعتقد الصحيفة أن هذا الفشل يعود إلى خلفية اتفاق دايتون للسلام الذي أدى إلى إنشاء دولة مركزية ضعيفة من المفترض أن تكون فدرالية، ولو أنها في الواقع منقسمة بين تحالف كرواتي مسلم وجمهورية صربية تصر على البقاء رغم أنف الجميع.

"
الولايات المتحدة تدافع عن مجتمعها ومواطنيها وبالتالي فهي التي تختار الوسائل الدفاعية التي تراها مناسبة
"
السفيرة الأميركية بسويسرا/لوتون
واشنطن لم تخرق القانون الدولي

أجرت صحيفة لوتون حوارا مع السفيرة الأميركية في سويسرا التي ستغادر الشهر المقبل، أصرت فيه على أن بلادها لم تقم بأعمال مخالفة للقانون الدولي في الحرب على الإرهاب، وأن رحلات الطيران التي قامت بها وكالة المخابرات الأميركية عبر الأجواء والمطارات الأوروبية كانت في إطار حالات استثنائية يسمح بها القانون.

وأشارت إلى أن بلادها تواجه تهديدا دائما متصاعدا ممن وصفتهم بالإرهابيين، وانتقدت الإعلام السويسري لتغطيته هذه القضية ورأت أنه متحامل على واشنطن أكثر من اللازم وأنه يقدم تقارير منحازة وغير منصفة.

كما أكدت أكثر من مرة في الحوار أن الولايات المتحدة تدافع عن مجتمعها ومواطنيها وبالتالي فهي التي تختار الوسائل الدفاعية التي تراها مناسبة.
ـــــــــ
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الصحافة السويسرية