إهدار الوقت في العراق إهدار للدماء

هيمن الشأن العراقي على الصحف الخليجية، فنبهت إلى إهدار الكتل السياسية لوقت تحتاجه لوقف العنف في العراق، ونقلت اتهام بعض العراقيين لأميركا وإيران بتخريب بلدهم، كما عرجت على لبنان وختمت بحادثة الإسكندرية محذرة مصر من السقوط في وحل الطائفية.

"
ترف إهدار الوقت غير جائز في العراق، والذين يفعلون ذلك الآن بمبرر الاختلاف على توزيع المناصب الرئاسية لا يدركون مدى الآثار السلبية لهذا الاختلاف على وضع المواطن العراقي ومستقبله
"
الوطن السعودية

العراق وإهدار الوقت
قالت صحيفة الوطن السعودية إن ترف إهدار الوقت غير جائز في العراق، وإن الذين يفعلون ذلك الآن بمبرر الاختلاف على توزيع المناصب الرئاسية لا يدركون مدى الآثار السلبية لهذا الاختلاف على وضع المواطن العراقي ومستقبله.

وأضافت أن أربعة أشهر كاملة مضت الآن على إجراء انتخابات عراقية، كان العراقيون يرجون منها خيرا، غير أن أزمة تشكيل الحكومة لا تزال قائمة، والفوضى الأمنية متواصلة، مؤكدة أن نتائج كارثة ستقع ما لم يبد أطراف الأزمة المرونة المطلوبة للانتقال بالبلاد إلى مرحلة أكثر استقرارا.

ونبهت الصحيفة إلى أن المفاوضات بين الكتل السياسية تحولت إلى سبب لتعقيد الأزمة، بدل أن تكون طريقا إلى حلها، موضحة أن كل كتلة تغير تحالفها من حين لآخر للحصول على منصب معين أو لتفادي تعيين مسؤول معين.

وتابعت تقول إن تجربة التفاوض بين الكتل العراقية تؤكد أن هناك حاجة ماسة لإعادة النظر في البناء السياسي القائم على قاعدة التمثيل النسبي، لأن ذلك النظام هو الذي أدى إلى منع وجود أغلبية حاسمة، وهو أيضا الذي عزز من فكرة الطائفية البرلمانية، التي تقف وراء الفشل في تشكيل الحكومة.

غير أن الصحيفة رأت أن من الأهم قيام كل كتلة بمراجعة جادة لمواقفها في إطار الوضع الخطير في البلاد مراجعة يجب أن تقود إلى اتفاق سريع، يؤدي إلى ظهور حكومة قادرة على التصدي للتحديات الأمنية والسياسية.

تخريب بلاد الرافدين
في الشأن العراقي دائما قالت صحيفة الرأي العام الكويتية إن مجموعة من الدبلوماسيين والسياسيين والناشطين العراقيين، في ندوة عقدت في القاهرة، اتهموا إيران وأميركا على السواء بالوقوف وراء تخريب بلاد الرافدين من خلال تحركاتهما مع الفصائل المختلفة والمتناحرة.

وقال سفير العراق السابق لدى إيران عبد الستار الأداي "إن القوات الأميركية لا تفرق في القتل بين امرأة وشيخ، كما لا تفرق في التدمير بين كتاب ولوحة فنية", مؤكدا أن لإيران دورا خبيثا تلعبه لإضعاف المقاومة في محاولة لاحتواء أزمتها مع الولايات المتحدة.

أما سفير العراق السابق لدى مصر محسن خليل فأوضح حسب ما أوردت الصحيفة أن العراقيين الأحرار سيدافعون عن وطنهم ضد الوحشية الأميركية حتى التحرير الذي يبدو في الأفق, مشيرا إلى أن إيرانيين مقيمين في العراق يعملون لصالح أميركا وقوى الاحتلال من أجل تقويض حركة المقاومة.

وقال أستاذ التاريخ في الجامعات العراقية وأحد الذين فروا من بغداد مزهر الخفاجي "إن قوات الاحتلال تهدم كل شيء، وإنها أتمت سرقة المؤسسات، بدءا من دوائر الفنون التشكيلية والمخطوطات والوثائق، ثم مؤسسة السينما، ولم تنته بقصف المسرح بالصواريخ، حتى إنه لمن يتبق شيء لم يصبه التدمير".

وأضافت الصحيفة أن الكاتب والمحلل السياسي عبد الكريم العلوجي أكد أن "العراق بشهادات دولية كان خاليا من المخدرات وأصبح اليوم مصدرا لها، وأبرز البؤر في كربلاء والنجف بفعل تدخل إيراني لتدمير الشباب".

وختم العلوجي بأنه "لا يوجد لدى العراقيين من يؤيد الاحتلال ومزاعمه في الحرية التي يتستر وراءها أشخاص قليلون يمثلون قيادات حزبية تسعى نحو تحقيق مصالح شخصية".

تحرير شبعا وسلاح حزب الله
قالت صحيفة الوطن العمانية إن رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة أعلن أمس عشية زيارته إلى الولايات المتحدة، أنه سيؤكد للرئيس الأميركي جورج بوش ضرورة انسحاب إسرائيل من مزارع شبعا ووقف الانتهاكات الإسرائيلية للسيادة اللبنانية من أجل التوصل إلى نزع سلاح حزب الله اللبناني.

ويرى السنيورة كما تقول الصحيفة أن ذلك قد يؤدي إلى نزع سلاح حزب الله الذي يرفض نزع أسلحته طالما لا تزال إسرائيل تحتل مزارع شبعا.

وقال السنيورة إن محادثاته في واشنطن ستتناول أيضا موضوع عقد مؤتمر دولي لمساعدة لبنان اقتصاديا، مضيفا أنه سيجري محادثات مع الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان لتسريع تشكيل محكمة دولية لمحاكمة قتلة رفيق الحريري.

"
دور الدولة في مصر ودور الفعاليات من جميع الاتجاهات هو العمل على قطع دابر هذه الأعمال الشنيعة، وحماية البلاد من الوقوع في مستنقع قذر بأيد قذرة لا همّ لها سوى تخريب الدول العربية خدمة لأهداف خارجية
"
الخليج الإماراتية

لا تلوثوا مصر وشعبها
تحت هذا العنوان كتبت صحيفة الخليج الإماراتية افتتاحية قالت فيها إن مصر الحضارة تستحق أن لا تلوث صورتها بمثل هذه الاعتداءات الطائفية التي شهدتها الإسكندرية، خصوصا في ظرف دقيق كالذي تمر به المنطقة العربية في ظل عواصف الفتنة.

وأكدت الصحيفة أن الاعتداءات الطائفية في مصر، على محدوديتها، لا يمكن فصلها بالمرة هذه الأيام عن تلك الاعتداءات التي يشهدها العراق وغير العراق، وهي سموم يراد بثها في الجسد العربي لشله عن الحركة ومنعه من الحياة ليسود الاحتلال والاستعمار وترد المنطقة إلى عقود الظلم والظلام.

وأضافت أن ما حصل في الإسكندرية مثل ما حصل في الصعيد يسيء إلى مصر وشعبها، مشيرة إلى أن ضعاف النفوس يبحثون عن ثغرات طائفية أو غير طائفية من أجل النيل من مصر وشعبها.

ودور الدولة في مصر، كما ترى الخليج، ودور الفعاليات من جميع الاتجاهات هو العمل على قطع دابر هذه الأعمال الشنيعة التي تستهدف بعض دور العبادة، وحماية البلاد من الوقوع في مستنقع قذر بأيد قذرة لا همّ لها سوى تخريب الدول العربية خدمة لأهداف خارجية.

المصدر : الصحافة الخليجية

المزيد من إعلام ونشر
الأكثر قراءة