عـاجـل: الخارجية التركية: أكدنا للروس على ضرورة وقف دائم لإطلاق النار وانسحاب قوات النظام السوري لحدود اتفاق سوتشي

تنازلات أميركية لقبائل السنة العراقية مقابل الولاء

أوردت صحيفة لوس أنجلوس تايمز الأميركية تقريرا من العراق تقول فيه إن زعماء القبائل السنية حصلوا على تنازلات في اجتماع هذا الأسبوع نظير تقديم الولاء.

وقالت الصحيفة إن المسؤولين الأميركيين والعراقيين شرعوا في تقديم عروض مثل إطلاق السجناء وتقديم وظائف أساسية في الجيش والشرطة "للمتمردين" السنة، في خطوة لتشجيعهم على النأي بأنفسهم عن المقاتلين الذين ينضوون تحت تنظيم القاعدة في مدينة الأنبار التي تعد أكثر الأقاليم عنفا.

وأشارت إلى أن آخر تلك المحاولات في الاستفادة من التصادم بين "المتمردين" والمقاتلين الأجانب تمثلت في اجتماع عقد في الأنبار الثلاثاء الماضي بين زعماء قبائل وبين كبير المسؤولين العسكريين الأميركيين، الجنرال جورج كيسي ورئيس الوزراء إبراهيم الجعفري وأعضاء كبار من الأمن العراقي ووكالات المخابرات.

ونسبت الصحيفة إلى السفير الأميركي لدى العراق زلماي خليل زاده قوله "اجتمعنا مع القادة بمن فيهم قادة القبائل والآخرين، لتشجيعهم على تعليق عملياتهم العسكرية بهدف طي صفحة التمرد والتعاون معنا ضد التمرد".

وأشارت الصحيفة إلى أن السنة يدفعون نحو تحقيق التوازن لكونهم أقلية عبر تقويض سيطرة الشيعة على الأمن الداخلي وقوات الدفاع الوطنية التي تمتعوا بها منذ نجاحهم في انتخابات 15 ديسمبر/كانون الأول.

وتعهد من جانبه مستشار الأمن القومي للحكومة العراقية موفق الربيعي في الاجتماع بتجنيد العرب السنة في الجيش وقوات الشرطة وصب مزيد من المساعدات للتطوير الاقتصادي في الأنبار، فضلا عن إطلاق سراح أكثر من 140 معتقلا في الأسابيع المقبلة.

المصدر : لوس أنجلوس تايمز