المستثمرون يسترشدون بنصائح الأطفال

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية اليوم الأحد أن العديد من الأثرياء والمستثمرين في مختلف أنواع التكنولوجيا تحولوا إلى استشارة أطفالهم قبل إقدامهم على الاستثمار في الشركات المختلفة.

وأشارت الصحيفة إلى ما يقوله هؤلاء المستثمرون من أن ثمة سببا منطقيا للأخذ بنصيحة الصغار ومساعدتهم في تقييم التكنولوجيا الحديثة، بما أن المستثمرين أنفسهم يهرمون فإن التكنولوجيا بما فيها مواقع الشبكات الاجتماعية والأجهزة الخلوية، تصمم ليستخدمها من يصغرهم سنا.

ونقلت الصحيفة عن هايدي روزين وهي مديرة عامة لشركة استثمارية قولها إن "الأطفال هم السلاح السري في ترسانتي لاتخاذ قرارات استثمارية".

وكانت روزين قد استشارت العام الماضي طفلتيها نيكي (11 عاما) ومارلينا (13 عاما) حول أجهزة تشغيل الفيديو، وعزفت عن الاستثمار فيها لأن الطفلتين أبديتا استياءهما منها.

وقالت الصحيفة إن ظهور فكرة استشارة الصغار في عالم الاستثمار شكل تحولا كبيرا لا سيما أن معرفة الصغار تنبثق من خبرتهم في منازل العائلة والأصدقاء، خلافا للاختبارات الرسمية للمستهلكين التي تجرى من قبل الشركات الكبرى.

المصدر : نيويورك تايمز